رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حرق إذاعة موالية للحكومة في بوروندي وإغلاق الحدود والمطار

حرق إذاعة موالية للحكومة في بوروندي وإغلاق الحدود والمطار

شئون دولية

أعمال عنف في بوروندي

حرق إذاعة موالية للحكومة في بوروندي وإغلاق الحدود والمطار

وكالات - الأناضول 13 مايو 2015 17:26

أفادت وكالة الأناضول، مساء اليوم الأربعاء، أن متظاهرون داعمون للانقلاب العسكري في بوروندي أحرقوا مقر إذاعة "ريما آف آم" الموالية للحكومة، وأنه جرى إجلاء العاملين فيها.

من جهته أعلن الجنرال غودفروا نيابيندا، القائد السابق لأركان الجيش البوروندي، اليوم الأربعاء، إغلاق الحدود البوروندية ومطار العاصمة بوجمبورا.

 

وقالت مصادر عسكرية بوروندية لوكالة "الأناضول" إن هذا القرار يأتي كإجراء وقائي ضد عودة محتملة للرئيس بيار نكورونزيزا من تنزانيا التي زارها للمشاركة في قمة لتدارس الأزمة في بلاده.

 

المصادر ذاتها أضافت أن مصادر تنزانية أعلمتها بأن "الرئيس ينوي العودة إلى بلاده على متن طائرة خاصة".

 

وتحدث نيابيندا، اليوم الإربعاء، لـ"الإذاعة الأفريقية العامة" في بوجمبورا، وهي من أبرز المحطات الإذاعية في البلاد والمحسوبة على المعارضة، وأعلن عن إزاحة نكورونزيزا وحل الحكومة داعيا المتظاهرين للتوجه نحو المطار وقوات الأمن إلى تأمينه.

 

ويتسم الموقف في بوروندي بالضبابية حيث ظلت قوات موالية لنكورونزيزا تدافع عن رموز النظام أمام جزء انقلابي من الجيش انضم إلى المحتجين.

 

وتجري اليوم مفاوضات بين الطرفين، فيما لم تتبن المعارضة ولا المجتمع المدني موقفا بعد تجاه الأحداث الجارية.

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان