رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شاب درزي يرفض الانضمام لجيش الاحتلال: لن أرفع السلاح في وجه شعبي

شاب درزي يرفض الانضمام لجيش الاحتلال: لن أرفع السلاح في وجه شعبي

شئون دولية

جيش الاحتلال الإسرائيلي

شاب درزي يرفض الانضمام لجيش الاحتلال: لن أرفع السلاح في وجه شعبي

وكالات 12 مايو 2015 22:11

أعلن شاب درزي، مساء أمس الثلاثاء، من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، رفض التجنيد في الجيش الإسرائيلي.

وقال الشاب مصطفى زهد الدين أسعد (18عامًا) وهو من مواطني بلدة المغار بالجليل (جنوبي إسرائيل)، لوسائل الاعلام على هامش أمسية ثقافية، قدم خلالها عزفا موسيقيا بقصر رام الله الثقافي: "لا يمكن أن أخدم في الجيش الإسرائيلي وأرفع السلاح على أبناء شعبي الفلسطيني".

 

ومضى قائلا: "إسرائيل تفرض التجنيد الإجباري، ولكن لن أخدم، ومستعد لمواجهة المضايقات والاعتقال".

 

وتابع: "من قبلي شقيقي الأكبر عمر رفض التجنيد واعتقل 7 مرات وأمضى ما مجموعه 160 يوما في الاعتقال، ومع ذلك صمد ولم يخدم في الجيش، وأنا مستعد لذلك".

 

وأضاف "هذا الطريق تم تربيتنا عليه، وأقول لأبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل يمكنكم ذلك، يمكن أن تصنعوا مستقبلا أفضل بدون الخدمة في الجيش".

 

وأشار إلى أنه فضل الإعلان عن ذلك من قصر رام الله الثقافي ومن أمام ضريح الشاعر الفلسطيني محمود درويش الذي "استلهم منه العزيمة".

 

بدوره، قال زهد الدين أسعد والد مصطفى: "لن يكون أي من أبنائي الأربعة يوما جنديا في الجيش الإسرائيلي، يرفع سلاحه على شعبه الفلسطيني".

 

وتابع: "لم أخدم يوما في الجيش وتهربت بشهادة مختل عقلي، وهذه قاعدة بحياتي لن يخدم أي من أبنائي في هذا الجيش". 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان