رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وزارة الدفاع الأمريكية تنفي رفعها للإجراءات الأمنية جراء تهديدات

 وزارة الدفاع الأمريكية تنفي رفعها للإجراءات الأمنية جراء تهديدات

شئون دولية

وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر

وزارة الدفاع الأمريكية تنفي رفعها للإجراءات الأمنية جراء تهديدات

وكالات - الأناضول 09 مايو 2015 03:35

 

نفت وزارة الدفاع الأمريكية أن يكون رفع الإجراءات الأمنية لمعسكراتها داخل البلاد مرتبط بتهديد معين.

 

وقال مصدر مسؤول في وزارة الدفاع، إن "زيادة التدابير الأمنية جاء كاحتراز أمني لتذكير جميع القادة على جميع الأصعدة (العسكرية) ضمن صلاحيات قيادة المنطقة الشمالية بضرورة زيادة اليقظة والحيطة والحذر لجميع موظفي وزارة الدفاع ومؤسساتها ومنشآتها".

وشدد على أن هذا التغيير هو "وسيلة لضمان أننا سنقوم بتنفيذ واجبنا في الحماية بشكل فاعل"، وتشرف القيادة الشمالية للجيش الأمريكي على حماية الأمن الداخلي للبلاد في البر والجو والبحر.

وأضاف المصدر أن هذا الاجراء هو لـ"تقليل التهديدات لأي منشأة وحماية الموظفين والممتلكات والموارد والبنى التحتية"، مشدداً على أن "هذا التغيير (في التدابير) ليس مرتبطاً بأي تهديد محدد لكنه أحد الطرق التي نضمن بها الحماية الأمنية لقواتنا وعوائلهم"، رافضا الحديث عن طبيعة الاجراءات التي تم اتخاذها.

إلا أن وسائل الإعلام الأمريكية كانت قد ربطت الإجراءات الأمنية الجديدة بعملية إطلاق الرصاص التي تبناها تنظيم "داعش" على معرض للرسومات الكاريكاتورية للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

وكان كل من إيلتون سيمبسون ونادر صوفي قد فتحا النار على حارس لمبنى يحتضن معرضاً للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في مدينة غارلاند بولاية تكساس بعد أن قام بمنعهما من الدخول إلى المعرض ما أدى إلى إصابته بجراح فيما قام شرطي محلي للمرور بإرداء المهاجمين بعد أن تبادل إطلاق النار معهما.

الإنذار الأمني في الولايات المتحدة قد تم رفعه بعد تصريح لمدير مكتب التحقيقات الاتحادية جيمس كومي قال فيه إن داعش تحاول تجنيد "المئات وربما الآلاف" من الإرهابيين في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان