رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السفير التركي لدى الفاتيكان يصل أنقرة للاستشارة

السفير التركي لدى الفاتيكان يصل أنقرة للاستشارة

شئون دولية

مطار أنقرة

السفير التركي لدى الفاتيكان يصل أنقرة للاستشارة

الأناضول 12 أبريل 2015 22:02

وصل السفير التركي لدى الفاتيكان، "محمد باتشاجي"، تركيا، تلبية لطلب وزارة الخارجية، من أجل إجراء مشاورات عقب تصريحات بابا الفاتيكان فرانسيس، المتعلقة بـ"الإبادة الجماعية" المزعومة ضد الأرمن في العام 1915.

 

ومسبقًا، استدعت وزارة الخارجية التركية، سفير الفاتيكان لدى أنقرة "أنطونيو لوسيبيللو"، على خلفية تصريحات بابا الفاتيكان، التي وصف فيها أحداث عام 1915، بـ"الإبادة الجماعية ضد الأرمن".

 

وترأس بابا الفاتيكان، "فرانسيس"، الأحد، قداسًا خاصًا في كاتدرائية القديس بطرس، بمشاركة الرئيس الأرميني سيرج ساركسيان، إحياءً لما يسمى بـ "ذكرى ضحايا الأرمن" الذين فقدوا حياتهم عام 1915، حيث شارك في القدّاس، رئيس الكنيسة الأرمنية الرسولية "كاريكين الثاني"، والكاثوليكوس الحالي لـ "بيت كيليكيا الكبير" في لبنان "آرام الأول كشيشيان"، حيث قال البابا في بداية كلمته إنَّ "أول إبادة جماعية في القرن العشرين وقعت على الأرمن".

 

وبابا الفاتيكان، واسمه الأصلي "خورخي ماريو بيرجوليو"، شغل منصب رئيس أساقفة بيونيس أيريس، قبل أن ينتخب بابا للفاتيكان، وسبق أن أدلى بتصريحات مماثلة، في لقاء جمعه بوفد أرميني، بعد انتخابه بابا للفاتيكان، عام 2013، حيث علّق على مزاعم سيدة أرمينية بالقول "نعم، كانت تلك أول عملية إبادة في القرن العشرين"، فيما برّر الفاتيكان آنذاك التصريح بأنه "جاء في لقاءٍ خاص".

 

واستخدم البابا فرنسيس، الخميس الماضي، كلمة "مجزرة"، واصفًا أحداث عام 2015، خلال لقائه بوفد من رجال دين أرمن.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان