رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فرنسا.. "الأبواب المفتوحة" لمحو آثار هجمات "شارلي ابدو"

فرنسا.. الأبواب المفتوحة لمحو آثار هجمات شارلي ابدو

شئون دولية

مسلمو فرنسا

فرنسا.. "الأبواب المفتوحة" لمحو آثار هجمات "شارلي ابدو"

وكاﻻت - اﻻناضول 11 أبريل 2015 12:16

انطلقت اليوم السبت حملة "الأبواب المفتوحة" التي تنظمها "تجمع الجمعيات الإسلامية" في 5 بلديات فرنسية شمالي البلاد وتستمر حتى شهر مايو المقبل.

 

وبحسب ما ذكرته صحيفة "لا ريبوبليك" الفرنسية الصادرة اليوم السبت فإن الحملة تتضمن قيام مساجد ومراكز إسلامية في هذه البلديات مدن بفتح أبوابها لاستقبال غير المسلمين والتحوار معهم وتنظيم ندوات تعريفية بالإسلام لتوضيح أنه دين سلام وتسامح، وذلك في محاولة لمحو الآثار السلبية التي خلفتها هجمات يناير الماضي على أسبوعية "شارلي ابدو" الفرنسية الساخرة التي اعتادت نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد وخلفت نحو 12 قتيلا.
 

وقال "عبد الله مبارك" رئيس التجمع للصحيفة إن الحملة تنفذها جمعيات إسلامية في 5 بلديات فرنسية في مدينة سينار هي ليوسان، وكومب لا فيل، وموازي كراميل، وسافيني-لوتومبل، وسان بيير دو بيراي" شمالي فرنسا وستتم على عدة مراحل، حيث تبدأ اليوم في "موازي-كراميل" تحت شعار "نتحاور معا" ثم تتواصل في البلديات الأخرى على مدى شهري إبريل/ نيسان الجاري ومايو/ ايار المقبل.
 

وأضاف مبارك "مع فتح أبواب مساجدنا ومراكزنا الإسلامية والثقافية، نريد أن نخطو خطوة نحو بعضنا البعض لإزالة أوهام المجتمع الفرنسي حول ديننا، سنستقبل المواطنيين للرد على كافة تساؤلاتهم عن الإسلام، الأحداث المأساوية التي وقعت في يناير (كانون الثاني) الماضي كان لها تأثير مؤسف على صورة الإسلام والمسلمين في فرنسا".
 

وتابع "ستكون حملة الأبواب المفتوحة فرصة كذلك لتقديم مشاريع الرابطة بكل شفافية، نتحدث كثيرا عن التعايش سويا وأعتقد أن إيجاد حوار في أجواء من الشفافية سيكون أفضل وسيلة لتحقيق ذلك".
 

وتشمل حملة "الأبواب المفتوحة" بلدية "ليوسان" هذا الشهر، التي تعمل الرابطة أيضا على جمع تبرعات لاستكمال إنشاء مسجد بها يضم 3 قاعات كبيرة للصلاة للنساء والرجال بالإضافة إلى ملحق يضم قاعات تعليمية وتثقيفية.
 

ومن أبرز مهام التجمع توعية المسلم وإيجاد نوع من التواصل بين المسلمين والمجتمع الفرنسي وتوصيل صوت المسلمين للمسؤولين الفرنسيين.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان