رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

احتجاجات في 40 مدينة إسبانية لرفع رسوم التعليم الحكومي

احتجاجات في 40 مدينة إسبانية لرفع رسوم التعليم الحكومي

شئون دولية

احتجاجات في إسبانية لبرفع رسوم التعليم الحكومي

احتجاجات في 40 مدينة إسبانية لرفع رسوم التعليم الحكومي

الأناضول 26 فبراير 2015 17:24

تشهد 40 مدينة إسبانية إضرابا واحتجاجات، منذ مساء أمس الأربعاء، احتجاجا على رفع رسوم التعليم الجامعي الحكومي، ونقص الميزانية المخصصة لذلك المجال الحيوي، وخفض عدد المنح الدراسية، حسب مراسل وكالة الأناضول.

ويرى المحتجون أن هذه الإجراءات "تؤثر سلبا" على اقتصاد الأسر في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها إسبانيا، معتبرين أنه ليس من العدالة أن تصبح الجامعة العمومية حكرا على من لهم القدرة المادية، كما لو كانت جامعة خاصة.

من جانبها، توقعت تنسيقية الاتحادات الطلابية في بيان، اليوم، أن يشارك في الاضراب أكثر من 80٪ من طلبة المعاهد والجامعات الإسبانية، وطالبت باستقالة وزير التربية والتعليم، خوسي إغناسيو ويرت، وكاتب الدولة لشؤون التعليم، السيدة مونتسيرات غومينديو.

وقالت رئيسة التنسيقية، آنا غارسيا، إن قرارات رفع رسوم التعليم وخفض عدد المنح الدراسية "لا يمكن أن يصدر إلا من شخصين مريضين بالجنوح للخصخصة".

وأردفت أن "المرسوم 3 + 2 (الخاص برفع الرسوم وخفض المنح) يفتح فجوة اجتماعية ويدفع إلى تدمير الجامعات الحكومية".

ووفق وسائل اعلام محلية، يدعم هذه المظاهرات منظمات عديدة مثل نقابة اللجان العمالية وحزب اليسار الموحد وحزب بوديموس (يسار).

من جهتها، قال كاتب الدولة لشؤون التعليم، السيدة مونتسيرات غومينديو، في تصريحات صحفية، اليوم، إن الإضراب "فشل وتتابعه أقلية بسيطة".

ووفق مراسل الأناضول، تنطلق في وقت لاحق، اليوم، مسيرة في مدريد تتوقع مصادر محلية أن يشارك بها 40 ألف شخص، فيما تشهد مدينة برشلونة (شمال شرق) حاليا مسيرة حاشدة دعت إليها كلا من نقابة الطلبة في البلدان الكاتالونية ونقابة الطلاب.

وقام المحتجون بمنع الطلبة غير المضربين من دخول الفصول، ووصل الاحتجاج إلى محطة السكك الحديدية حيث تسبب في تأخير بعض الخطوط، كما ألغيت المحاضرات في جامعات أخرى مثل جامعة برشلونة (UB) وجامعة بومبيو فابرا (UPF)، حيث شوهدت لافتات كبيرة تندد بـ"المتاجرة في المعرفة".

وتقول وزارة التربية والتعليم إن النظام  الجديد (3 + 2)؛ أي ثلاث سنوات جامعية بالإضافة إلى سنتين من الماجستير، يهدف إلى توفير المال للعائلات، لأنه ينقص سنة واحدة جامعية، وهو ما يعني توفير سنة من رسوم التسجيل والنقل ووجبات الطعام، والسكن.

بينما يرى الحزب الاشتراكي وحزب اليسار الموحد والإتحاد العام للعمال اللجان العمالية واتحاد الطلاب، ومؤتمر عمداء الجامعات الاسبانية، أن النظام  الجديد  أكثر تكلفة للطالب؛ لأنه رغم حذف سنة جامعية من أربع إلى ثلاث سنوات، إلا أن هذه السنة أضيفت الماجيستير الذي كان في أغلب الأحيان لا يتعدى سنة حسب التخصص، بينما الآن أصبح سنتين، وبالتالي لايمكن مقارنة تكاليف سنة جامعية عادية مع سنة جامعية في الماجستير، إذ أن متوسط ​​سعر الأولى حوالي 20 ألف يورو، بينما الثانية حوالي 60 ألف يورو.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان