رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 مساءً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مناورات ضخمة للحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز

مناورات ضخمة للحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز

شئون دولية

المناورات الإيرانية فى مضيق هرمز

مناورات ضخمة للحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز

وكالات 25 فبراير 2015 10:47

أطلقت قوات الحرس الثوري الايراني مناورات "الرسول الأعظم" (ص) البحرية التاسعة في مضيق هرمز في الخليج الفارسي. وانطلقت المناورات بنداء "يا محمد" (ص) وإيعاز من قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، بمساندة القوة الفضائية والجوية للحرس الثوري.

 

واستهدف سلاح البحر للحرس الثوري انموذجاً مماثلاً لحاملة طائرات أميركية في مضيق هرمز، تم تصنيعة من قبل البحرية الايرانية، بمئات الصواريخ والقذائف التي اطلقتها عشرات الزوارق السريعة في مناورات الرسول الاعظم (ص)، ما أدى الى تدميره تماماً.

 

كما اصيب أنموذج حاملة الطائرات الأميركية الذي تم تصنيعه بأبعاد وحجم حقيقي، بصواريخ "كروز" وصاروخين باليستيين أيضاً.
 

وقامت العشرات من القطع البحرية للحرس الثوري بعمليات زرع الالغام في منطقة مضيق هرمز. واجريت هذه العملية بسرعة عالية جداً وفي فترة قصيرة، حيث بالامكان استخدام هذا التكتيك في حالات الازمة لمواجهة التهديدات المحتملة.
 

كذلك تم بنجاح إطلاق صواريخ "فاتح 110" و"زلزال" على اهداف ارضية ثابتة في المناورات، وذلك في جزيرة غير مأهولة بالسكان واقعة على بعد 270 كيلومتراً.وفي بداية المرحلة الثانية لمناورات "الرسول الأعظم (ص)" تم تدمير طائرات من دون طيار معادية مفترضة من قبل 100 قطعة بحرية تابعة للحرس الثوري في غضون 15 دقيقة. وتم استهداف هذه الطائرات من دون طيار بواسطة صواريخ "ميثاق" التي تطلق من على الكتف ومدفعية منصوبة على زوارق سريعة.
 

هذا وتشمل المناورات الإيرانية اطلاق 20 صاروخاً من مختلف أنواع الصواريخ الباليستية و400 صاروخ من الزوارق السريعة للحرس الثوري.

وأجریت المناورات بمشارکة القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء محمد علی جعفري ورئیس الأرکان العامة للقوات المسلحة غلام علي رشید ورئیس مجلس الشوری الإسلامي الإیراني علي لاریجاني إلی جانب عدد من کبار القادة العسکریین.


وقال :"اعلمنا العالم في وقت سابق بأن جميع هذه القدرات هي لارساء الامن والاستقرار في الخليج الفارسي ومضيق هرمز"، مضيفاً ان "قدراتنا هي قدرات رادعة تهدف الى ضمان امن المنطقة وحماية السفن التجارية والنفطية".

واكد أن رسالة المناورات هي رسالة اقتدار الجمهورية الإسلامية ورسالة الأمن والسلام في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز، وقال:"رسالتنا لدول الخليج الفارسي هي أننا أثبتنا حسن نوايانا، ومشكلتنا هي مع القوات الأجنبية".


وأعرب عن أمله بان يتعزز الاتحاد والانسجام بين دول المنطقة بما يثمر عن خروج القوات الأجنبية من المنطقة وضمان الأمن الكامل فيها، وأضاف:"ما ركزنا عليه اليوم في المناورات اي حاملة الطائرات والاسلحة والتكتيكات المختلفة التي جرى استخدامها، مستلهمة من تجارب مع بعد الحرب إلى الآن".

من جهته، قال قائد القوة البحرية في الحرس الثوري العميد علي فدوي الذي يقود مناورات الرسول الأعظم، أن العدو لا يعرف إلا القليل مما لدينا من قدراتنا العسكرية، ولن يستطيع العدو كشف أسلحتنا إلا لحظة استخدامها ضده.

وأوضح العميد فدوي أن الهدف من المناورات هو تقييم قدرات إيران على أساس سيناريو حقيقي قد نواجهه في هذا المكان.

وأعلن قائد سلاح البحر بالحرس الثوري أن القوة ستتسلم صواريخ "كروز" من طراز غدير بمدى 300 كيلومتر خلال الاسبوع المقبل.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان