رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

واشنطن : تهديد حركة "الشباب" لمركز تسوق أمريكي "مجرد دعاية"

واشنطن : تهديد حركة الشباب لمركز تسوق أمريكي مجرد دعاية

شئون دولية

المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي

واشنطن : تهديد حركة "الشباب" لمركز تسوق أمريكي "مجرد دعاية"

وكالات 24 فبراير 2015 05:04

 

قالت الولايات المتحدة، يوم الإثنين، إنها "لا تعتبر" تهديد حركة "الشباب" الصومالية باستهداف أحد مراكز التسوق الأمريكية، "ذا مصداقية"، مضيفة أنه "مجرد دعاية".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، جنيفر ساكي، في موجز صحفي بواشنطن: "لا علم لنا بوجود أي مؤامرة محددة وموثوقة ضد مول أوف أمريكا أو أي مركز تجاري تسوقي داخلي".

 

وأضافت قائلة: "نحن نراه (تهديد حركة الشباب) مجرد دعاية.. بالتأكيد نحن بحاجة إلى البقاء يقظين كما هو الوضع في الحالات المشابهة"، إلا أن ساكي أستدركت قائلة: "لست على علم بأي مؤامرة حقيقية (من قبل الشباب) ضد مول أوف أمريكا".

 

ومضت قائلة: "مكتب المباحث الاتحادية ووزارة الأمن الداخلي عملا بشكل متقارب مع نظرائهم من موظفي السلامة العامة وأعضاء في القطاع الخاص بما في ذلك ملاك المولات ومشغليها، لمنع وتخفيف هذا النوع من التهديدات".

 

وتابعت: "برغم أن الجهازين الامنيين قد زودا الجهات ذات العلاقة بمعلومات عن التسجيل المرئي الدعائي"، إلا أنها شددت "أن الغرض من التسجيل هو زرع الخوف".

 

وفي وقت سابق، قالت المتحدثة الرسمية لـ"مول اوف أمريكا"، لصحيفة مينيابوليس ستار تريبيون: "مول اوف امريكا نفذ احتياطات أمنية إضافية، يمكن ملاحظة بعضها من قبل الزوار لكن البعض الآخر غير ملحوظ"، مشيرة إلى أن "أمن وسلامة الزبائن والموظفين والزوار تظل ضمن أهم أولوياتنا".

 

وأطلقت حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية تسجيلاً مرئياً تحث فيه أنصارها في الغرب لتبني عمليات ضد المراكز التجارية الأمريكية واليهودية في مختلف أنحاء العالم بطريقة تشبه تلك التي حدثت في مركز ويست غيت التسوقي في كينيا.

 

وحدد التسجيل 3 مواقع هي "مول اوف أمريكا في (ولاية) مينيسوتا"، "ويست إدمونتون مول في كندا"، و "شارع أوكسفورد في لندن".

 

ويعد مول أوف أمريكا، أحد أكبر المجمعات التسوقية في العالم حيث يقوم بتشغيل أكثر من 12000 شخص ويضم أكثر من 500 محل و50 مطعماً، وهو أحد أكثر المراكز إزدحاماً ويذهب إليه قرابة 40 مليون زائر سنوياً.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان