رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

نتنياهو: ليفني خطر على دولة إسرائيل

نتنياهو: ليفني خطر على دولة إسرائيل

شئون دولية

نتنياهو و ليفني

نتنياهو: ليفني خطر على دولة إسرائيل

الأناضول 19 فبراير 2015 08:53

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزيرة العدل المقالة والقيادية في حزب"المعسكر الصهيوني" (الوسطي) تسيبي ليفني، بأنها "خطر على إسرائيل".

 

وقال نتنياهو في مؤتمر لأنصار حزب "الليكود" (اليميني) الذي يتزعمه، مساء أمس الأربعاء، في عسقلان، جنوبي إسرائيل، إن "تسيبي ليفني هي خطر على الدولة"، بحسب ما نقله الموقع الإلكتروني للقناة السابعة التابعة للمستوطنين.

 

وأضاف نتنياهو-بحسب الموقع نفسه- "لقد ذهبت (ليفني) إلى (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) أبو مازن ، خلافاً لمواقفي، وخلافاً لتعليماتي، وقرار الحكومة، من أجل اللقاء معه قبل أيام قليلة من توقيعه على اتفاق حكومة الوحدة مع حماس (اتفاق المصالحة الذي وُقع في 23 أبريل الماضي والذي قاد إلى تشكيل حكومة توافق في 2 يونيو/حزيران من العام نفسه)".
 

وكان نتنياهو يشير بذلك إلى لقاء عقدته ليفني مع الرئيس الفلسطيني، في لندن، منتصف مارس الماضي بعد قرار نتنياهو وقف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، إثر تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، وكانت ليفني حينها تترأس الوفد الإسرائيلي تلك المفاوضات.
 

وتابع نتنياهو: "شريكها بوغي هرتسوغ (زعيم حزب المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتسوغ) قال أيضاً، إنه سيركض إلى عباس الذي شكل حكومة وحدة مع حماس".
 

 وكان هرتسوغ أعلن في تصريحات سابقة، أنه سيتوجه إلى رام الله، بالضفة الغربية، للقاء الرئيس عباس، في حال تشكيله (هرتسوغ) الحكومة القادمة، وأنه لن يتفاوض مع حركة حماس.

وفي هذا الصدد، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، قائلاً: "عندما يهرع بوغي وليفني إلى أبو مازن بعد الانتخابات، ويشرعا بمفاوضات معه في رام الله ، فإنهما سيقدمان الكثير من التنازلات التي سيكون من شأنها إقامة حماستان (في إشارة إلى حماس) أخرى في الضفة الغربية".

وأضاف: "القرار الحقيقي في هذه الانتخابات هو : أن تسيطر تسيبي ليفني على حكومة يسار أو (حكومة) ليكود تحت قيادتي، الكل يعلم من سيقف في وجه حماس ومن سيضعف في وجه حماس".

وتسيطر حماس فعلياً على قطاع غزة منذ منتصف العام 2007.

وتتزعم ليفني وهرتسوغ حزب"المعسكر الصهيوني"، وهو ائتلاف ما بين حزب "العمل" برئاسة هرتسوغ، و"الحركة" برئاسة ليفني.

وبموجب اتفاق فإنه في حال شكل"المعسكر الصهيوني" الحكومة الإسرائيلية القادمة، فسيترأسها هرتسوغ لمدة عامين، ومن ثم تترأسها ليفني لمدة عامين آخرين.

وتجرى الانتخابات العامة في إسرائيل كل 4 سنوات ما لم يتقرر إجراء انتخابات مبكرة.

ومن المقررأن تجرى الانتخابات الإسرائيلية العامة في 17 مارس المقبل.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان