رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قائد "الأفريكوم" يشيد بالتعاون العسكري بين موريتانيا والولايات المتحدة

قائد "الأفريكوم" يشيد بالتعاون العسكري بين موريتانيا والولايات المتحدة

الأناضول 03 فبراير 2015 22:36

أثنى القائد العام للقوات الأمريكية بإفريقيا "أفريكوم"، الفريق ميخائيل كينجسلي، على طبيعة التعاون العسكري بين موريتانيا والولايات المتحدة الأمريكية.


 

وعقب زيارته التي بدأها الاثنين، والتقى خلالها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، قال كينجسلي، في بيان له، الثلاثاء، إن "الزيارة تأتي في إطار مواصلة البلدين للشراكة طويلة الأمد من أجل تحسين قدرة الجيش الموريتاني"، وفق البيان.


 

وأشار إلى أنه تمكن من "مناقشة آليات تطوير هذه الشراكة مع المسؤولين الموريتانيين، كي تأخذ بعين الاعتبار النجاحات الهامة التي تحققت في قدرات الجيش الموريتاني في السنوات الأخيرة".


 

ولفت البيان إلى أن "القوات الأمريكية بإفريقيا ستواصل هذا العام تنسيق جهود التدريب مع القوات الموريتانية المشاركة في عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى"، بحسب البيان.


 

وشدَّد على أن "هذا التعاون سيستمر على مدار السنوات المقبلة، من أجل تحقيق الازدهار، كما سنعمل بجد من أجل توفير المزيد من السلام والأمن والاستقرار لشعبينا".


 

وتشهد العلاقات الموريتانية الأمريكية في المجال العسكري دفعًا قويًا في السنوات الأخيرة.


 

واحتضنت موريتانيا العام الماضي على أراضيها النسخة التاسعة من برنامج "فلنتلوك"، الذي تشرف عليه الأفريكوم.


 

ويهدف "فلنتلوك" الذي تموله الولايات المتحدة الأميركية في منطقة الساحل والصحراء، إلى رفع قدرات جيوش المنطقة وقوات مكافحة الإرهاب فيها، ويتواصل منذ عام 2005 تنظيمه بشكل سنوي في إحدى دول المنطقة.


 

وقد شاركت وحدات متنوعة من نحو عشرين دولة غربية وإفريقية بالمناورات العسكرية لهذا البرنامج، التي نظمت في الولايات الشرقية من موريتانيا.


 

وتعتبر قوات الأفريكوم، التي تأسست في عام 2007 قوات موحدة مقاتلة، تحت إدارة وزارة الدفاع الأمريكية، وهي مسؤولة عن العمليات العسكرية الأمريكية وعن العلاقات العسكرية مع الدول الإفريقية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان