رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العدل الفرنسية: كوليبالي كان سلوكه حسنًا فترة سجنه

العدل الفرنسية: كوليبالي كان سلوكه حسنًا فترة سجنه

شئون دولية

أحمدي كوليبالي

العدل الفرنسية: كوليبالي كان سلوكه حسنًا فترة سجنه

الأناضول 13 يناير 2015 14:48

قال المتحدث باسم وزارة العدل الفرنسية بيير رانسيه، "إن أحمدي كوليبالي الذي قتل 5 أشخاص في الهجومين الإرهابيين في باريس حصل على "حسن سلوك" أثناء وجوده في السجن".

 

وأضاف رانس في تصريحاته للصحفيين اليوم أنَّ "شريف كواشي" الذي شارك في الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"، وتسبب في مقتل 12 شخصًا، أمضى فترة سجنه دون أن يحدث أية مشاكل".
 

وتأتي تصريحات وزارة العدل بعد الانتقادات التي وجهت إلى الحكومة الفرنسية في وسائل الإعلام الفرنسية، بعدم مراقبة محكومين سابقين بعد إخلاء سبيلهم، قائلًا: "إن هذين المحكومين السابقين لم يحدثا أية مشاكل أثناء قضائهما فترة السجن".
 

ولفت "رانسيه" إلى أنه من الصعوبة بمكان تقييم احتمالية ارتكاب جرائم من قبل الأشخاص الذين يتم إخلاء سبيلهم.
 

تجدر الإشارة إلى أنَّ "أحمدي كوبالي" أدين بخمس تهم في الفترة ما بين عامي 2010-2014، أما "شريف كواشي" فحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 3 سنوات عام 2008، و18 شهرًا مع وقف التنفيذ.
 

وكان 12 شخصًا قتلوا، بينهم رجلا شرطة، و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرون، الأربعاء الماضي، في هجوم استهدف مقر صحيفة "شارلي إيبدو"، الأسبوعية الساخرة في باريس، أعقب ذلك هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص خلال الأيام الثلاثة الماضية، فضلًا عن مصرع 3 مشتبه بهم في تنفيذ تلك الهجمات.
 

جدير بالذكر أن الدول الأوروبية بدأت باتخاذ إجراءات أمنية وقانونية مشددة، عقب الهجوم الذي استهدف صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، التي سبق أن أثارت جدلًا واسعًا عقب نشر رسوم كاريكاتورية "مسيئة" للنبي الكريم محمد، في سبتمبر 2012، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات في دول عربية وإسلامية.

وكررت الصحيفة الساخرة، إساءتها للرسول محمد، في أكتوبر الماضي، عندما عنونت على غلافها الرئيسي "ماذا لو عاد محمد؟"، حيث أفردت صورة لمن وصفته بأنه نبي الإسلام، مصورة إياه كاريكاتوريًا، راكعًا على ركبتيه، فزعًا من تهديد مسلح، يفترض انتماؤه لتنظيم داعش.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان