رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المنظمات الإسلامية بأوروبا: سنتألم من إعادة رسم كاريكاتير للرسول

المنظمات الإسلامية بأوروبا: سنتألم من إعادة رسم كاريكاتير للرسول

شئون دولية

عبدالله منصور رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا

المنظمات الإسلامية بأوروبا: سنتألم من إعادة رسم كاريكاتير للرسول

الأناضول 13 يناير 2015 12:50

"سنتألم ولكننا سنصبر كما صبرنا من قبل ولا نتوقع ردود فعل حمقاء"، بهذه العبارة علق رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، عبد الله بن منصور، على عدد جديد من صحيفة "شارلي إبدو" من المقرر صدوره غدا الأربعاء، متضمنا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خاتم المرسلين، كما أعلن قائمون على الصحيفة.

 

قال منصور  في تصريحات خاصة اليوم، : "إذا نشرت الصحيفة غداً رسوم مسيئة للرسول، فإننا كمسلمون سنتألم من هذا الأمر، سنصبر كما صبرنا من قبل".

 

وأضاف رئيس الاتحاد: "لا أتوقع أن يكون هناك ردود فعل حمقاء، هم يريدون استفزاز المسلمين، وهو ما لن يحدث، كما أننا سنكون أعقل منهم بكثير، مثلما كنا في السابق، ولن نصيب أحد بأذى، سنقول حسبنا الله وربما نلجأ للقضاء الفرنسي".

ومضى قائلا: "سنتكلم في وسائل الإعلام المختلفة ونعلن أن هذا منكر".
 

منصور الذي بدا حزيناً جراء إصرار الصحيفة على نشر رسوم مسيئة للرسول خاتم المرسلين، أوضح للأناضول: "بالنسبة للرسوم التي نشرت والتي ستنشر فيما بعد، نحن نقول أن الله تكفل بالدفاع عن النبي، فيقول الله: (إنا كفيناك المستهزئين)، وكذلك قوله: (ورفعنا لك ذكرك)، أي سيسمع عنه الجميع، الكافر والمؤمن والعدو والصديق، وهو ما حدث عقب الرسوم المسيئة للرسول عام 2005 عندما طبع أكثر من 17 ألف كتاب عن الرسول بـ48 لغة".
 

وتابع: "بالطبع نشر الرسوم سيؤلمنا، ليس لأن أحداً سينال من النبي، لأنه بالطبع لن ينال منه أحد، لكن سنتألم بسبب تردي القيم الإنسانية والنيل من المقدسات .. هذا ما يؤسفنا".
 

واستبعد منصور، الذي يترأس الاتحاد منذ فبراير/ شباط الماضي، أن تتراجع الصحيفة عن نشر رسوم تشمل النبي محمد، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن "الاتحاد سيقوم بأنشطة مختلفة خلال الأيام القادمة لمواجهة الإسلاموفوبيا (الخوف من الإسلام)، سيحددها مثقفون في اجتماعات تخرج بأفكار لتحسين صورة المجتمع الإسلامي في الغرب".
 

 ويعمل اتحاد المنظمات الإسلامية الذي أنشىء عام 1989، في 28 دولة أوروبية تضم حوالي 45 مليون مسلم بين نحو 742.5 مليون نسمة يعيشون في القارة العجوز، حسب إحصاء للأمم المتحدة عام 2013.

ومن المنتظر أن تنشر صحيفة "شارلي إبدو"، غدا الأربعاء، أول أعدادها بعد الهجوم الدامي الذي أودى بحياة عدد من صحفييها، الأربعاء الماضي، متضمنا رسما كاريكاتوريا جديدا على غلافها للنبي محمد خاتم المرسلين، حسب أحد رسامي الصحيفة.

ووفق ما نشره، باتريك بيللوكس أحد رسامي الصحيفة، فإن عدد الغد سيشمل على صفحة الغلاف رسم كاريكاتوري للنبي محمد والدموع تنهال من عينيه، حاملا لافتة مكتوب عليها "أنا شارلي"، في إشارة إلى عبارة كانت رمزا للتضامن مع الصحيفة في الأيام الماضية ضد الهجمة التي تعرضت لها.
 

وأعلى الرسمة الساخرة من الرسول محمد، دونت عبارة "الجميع مغفور له"، كما تضمن الغلاف عبارة "عدد غير مسؤول"، باللون الأحمر.
 

وقتل 12 شخصًا، بينهم رجلا شرطة، و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرون، الأربعاء الماضي، في هجوم استهدف مقر صحيفة "شارلي إبدو"، الأسبوعية الساخرة في باريس، أعقبته هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص خلال الأيام الماضية، فضلًا عن مصرع 3 مشتبه بهم في تنفيذ تلك الهجمات.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان