رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إيسيسكو تدين نشر صحف فرنسية رسوما "مسيئة" للرسول

إيسيسكو تدين نشر صحف فرنسية رسوما مسيئة للرسول

شئون دولية

مقرالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو )

إيسيسكو تدين نشر صحف فرنسية رسوما "مسيئة" للرسول

الأناضول 13 يناير 2015 12:20

أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، اليوم الثلاثاء، "نشر صحف فرنسية (لم تحددها) رسوما مسيئة" للنبي محمد خاتم المرسلين، بعد تناقلها غلاف العدد الجديد من "شارلي إبدو"، متضمنا رسما كاريكاتوريا للرسول الكريم.

 

ووصفت إيسيسكو، نشر هذه الرسوم، بـ"التصرف العنصري غير الأخلاقي المستفز لمشاعر الملايين من المسلمين"، معتبرة أن ذلك "بعيد عن حرية الرأي والتعبير، وإصرار على احتقار مقدسات المسلمين".

 

ودعت المنظمة بلدان العالم الإسلامي، والهيئات الدولية إلى "استنكار هذا السلوك الاستفزازي، والمناهض للإعلان العالمي حول التنوع الثقافي(عام 2001)، وقرار الأمم المتحدة الداعي إلى عدم التعرض للأديان والرموز الدينية".

فيما جدد البيان تنديده بـ"الهجوم المسلح الذي تعرضت له صحيفة (شارلي إبدو) الفرنسية، واصفا إياه بـ"الإجرامي".
 

ومن المقرر أن يصدر غدا الأربعاء، أول أعداد صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية الساخرة، بعد الهجوم الدامي الذي تعرض له مقرها في باريس، الأربعاء الماضي، وعلى صدر غلافه رسم للنبي محمد، والدموع في عينيه، ممسكا بلافتة "أنا شارلي"، وهي رمز للتضامن العالمي الذي حازته الصحيفة بعد الهجوم، حسب ما تناقلته صحف فرنسية محلية.
 

في السياق نفسه، نوهت إيسيسكو إلى قرار المغرب عدم المشاركة في المسيرة التي أقيمت بباريس الأحد الماضي، وشارك فيها عدد من رؤساء دول العالم، لـ"رفعها شعارات  ورسوم تسيء للرسول محمد"، مشيدة في ذات الآن بـ"منع السلطات المغربية دخول اليوميات الفرنسية التي نشرت الرسوم المسيئة للرسول".

وكانت وزارة الخارجية المغربية أوضحت أن الوفد المغربي لم يشارك في المسيرة المنظمة بباريس، "بسبب رفع رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم".

ومنعت السلطات المغربية، الأسبوع الماضي، توزيع عدد من الصحف والمجلات الفرنسية، أعادت نشر مواد مسيئة للنبي محمد (خاتم الأنبياء)، نشرتها في وقت سابق، صحيفة "شارلي ابدو" الفرنسية.

وقتل 12 شخصًا، بينهم رجلا شرطة و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرين، الأربعاء الماضي، في هجوم استهدف مجلة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الساخرة في باريس، التي نشرت في أوقات سابقة رسوم مسيئة للنبي محمد خاتم المرسلين. قبل يومين من قتل المتهمين بتنفيذ الهجوم، إثر عملية للأمن، شمال شرقي البلاد. 

ومنظمة الإيسيسكو هي منظمة متخصصة تعمل في إطار منظمة التعاون الإسلامي، وتعنى بميادين التربية والعلوم والثقافة والاتصال في البلدان الإسلامية، وتضم في عضويتها 51 دولة وتأسست عام 1981 وتتخذ من الرباط مقرا لها.


اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان