رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلطات الإسرائيلية تغلق مؤسستين للحركة الإسلامية

السلطات الإسرائيلية تغلق مؤسستين للحركة الإسلامية

شئون دولية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

السلطات الإسرائيلية تغلق مؤسستين للحركة الإسلامية

الأناضول 12 يناير 2015 21:11

أعلنت الشرطة الإسرائيلية وبالتعاون مع جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، مساء اليوم الإثنين، إغلاق مؤسستين إسلاميتين في الناصرة (شمال إسرائيل) تتبعان الحركة الإسلامية الشمالية؛ بدعوى أنهما تمولان نشاطات لحركة حماس.


ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن بيان للشرطة الإسرائيلية قالت خلاله: "تم اليوم إغلاق مؤسستي الرابطة الإسلامية (الفجر للفن الإسلامي)  في الناصرة ومسلمات من أجل الأقصى، لأنهما جمعيتان غير شرعيتين".

وأضافت الشرطة، في بيانها، أن "الإغلاق تم بموجب إعلان صادر عن وزير الأمن  الداخلي الإسرائيلي (يتسحاق اهرانوفيتش).

فيما قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي إن "التقديرات الأمنية تشير إلى أن هناك شبهات تقوم على قيام المؤسستين بتحويل أموال لنشاطات تابعة لجهات في الحركة الإسلامية وحركة حماس".

وأشار البيان إلى أنه "تم رصد ريع هذه المؤسسات لتمويل نشاطات تتنافى مع القانون، كما تقوم المؤسستان بتمويل ناشطين يتلقون رواتب تحت اسم 'المرابطين والمرابطات'، والذين يتوجهون يوميا إلى المسجد الأقصى".

ولفتت الشرطة الإسرائيلية إلى أن عناصر تابعة لها بالمشاركة مع قوات الشاباك، وممثلين عن مكتب سلطة الضرائب قاموا بمداهمة مكاتب المؤسستين، وجرى ضبط أجهزة حواسيب ووثائق مختلفة مع حسابات مصرفية، كما جرى توقيف عدد من المسؤولين الذين تواجدوا في المكاتب بهدف التحقيق معهم.

من جانبها، قالت مؤسسة "مسلمات من أجل الأقصى"، في بيان لها، وصل الأناضول نسخة منه: "اقتحمت أعداد كبيرة من القوات الخاصة وعناصر المخابرات الإسرائيلية اليوم مكتب المؤسسة في الناصرة، وقامت باحتجاز محتويات المكتب من أجهزة وأوراق، كما تعاملت مع المقتنيات بشكل همجي".

وأضاف البيان: "قامت هذه العناصر باقتياد كافة موظفات المكتب إلى مركز القشلة في الناصرة وما زالت تحتجزهن لديها حتى هذه اللحظة .

يُذكر أن مؤسسة "مسلمات من أجل الأقصى" هي مؤسسة ترعى وتنظّم مجالس علم النساء في المسجد الأقصى، وجميع نشاطاتها هي نشاطات اجتماعية ثقافية تسعى لتكثيف التواجد الإسلامي النسائي في المسجد الأقصى.

والجمعيتان تتبعان الحركة الإسلامية الشمالية بقيادة الشيخ رائد صلاح ويشرفان على ما يعرف بمصاطب العلم وهي حلقات تعليمية في المسجد الأقصى للقرآن وعلوم الدين.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان