رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ميركل تنضم إلى قادة أوروبا في مسيرة باريس

ميركل تنضم إلى قادة أوروبا في مسيرة باريس

شئون دولية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ميركل تنضم إلى قادة أوروبا في مسيرة باريس

وكالات 10 يناير 2015 11:45

يتظاهر كبار القادة الأوروبيين في باريس غدا تضامنا مع فرنسا التي شهدت هجوما داميا على أسبوعية شارلي إيبدو أعقبته عمليتا احتجاز رهائن في باريس انتهتا الجمعة بشكل مأساوي.

 

وفي حين لا تزال ردود الفعل العالمية على هذه الأحداث غير المسبوقة في باريس تتعاقب، أعلن رئيسا الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والأسباني ماريانو راخوي مشاركتهما في مسيرة "جمهورية" ستضم مئات ألاف الفرنسيين المصممين على إثبات وحدة البلاد.

 

وستشارك أيضا في هذه المسيرة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس أوكرانيا بترو بوروشنكو ورئيس مجلس أوروبا دونالد توسك ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ورؤساء حكومات السويد والنرويج والبرتغال والدنمارك وبلجيكا وهولندا ومالطا وفنلندا ولوكسمبورغ تلبية لدعوة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

من جهته، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما تضامن بلاده بكل قوة مع فرنسا مشيرا إلى "القيم العالمية" التي تربط بين البلدين مثل "الحرية".

وقال في كلمة ألقاها في نوكسفيل في ولاية تينيسي الجنوبية غداة زيارته سفارة فرنسا في واشنطن "أريد أن يعرف الفرنسيون: الولايات المتحدة تقف إلى جانبكم اليوم وستكون إلى جانبكم غدا أيضا".
وأضاف أن الإدارة الأميركية كانت على اتصال دائم مع الحكومة الفرنسية "طوال مدة هذه المأساة"، مؤكدا إزاحة "التهديدات الآنية" رغم أن الحكومة الفرنسية تواجه تهديدات إرهابية و"يجب أن تتوخى الحذر واليقظة".

وقتلت شرطية فرنسية، وأصيب آخر، صباح أول أمس الخميس، في هجوم، جنوبي باريس، بعد يوم من مقتل 12 في هجوم على مقر مجلة "شارلي إبدو".

وصباح أالأربعاء الماضي، هاجم ثلاثة أشخاص، صحيفة "شارلي إبدو" بالعاصمة الفرنسية باريس، وقتلوا 12 شخصًا بينهم 8 صحفيين، وشرطيين اثنين، بالإضافة لجرح 11 شخصًا آخرين، حسب النيابة العامة الفرنسية.

وقتلت الشرطة الفرنسية، أمس، الشقيقين "كواشي"؛ المتهمين بالهجوم على مقر المجلة، في عملية نفذتها على المبنى الذي يتحصنان به في حي "دان مارتين" شمال شرق باريس، حيث كانا يحتجزان رهائن، كما قتلت  أميدي كوليبالي" الذي احتجز رهائن في متجر للأطعمة اليهودية في فانسان، شرقي العاصمة باريس قبل أن يقتل مساء اليوم الجمعة رفقة أربعة رهائن خلال تدخل مصالح الأمن الفرنسية.

يذكر أن المجلة أثارت جدلًا واسعًا، عقب نشر رسوم كاريكاتورية "مسيئة" للنبي محمد، خاتم المرسلين، في سبتمبر 2012، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات في دول عربية، وإسلامية.

وكررت المجلة الساخرة "الإساءة" للنبي محمد، خاتم المرسلين، في أكتوبر الماضي، عندما عنونت غلافها الرئيسي بتساؤل "ماذا لو عاد محمد؟"، حيث أفردت صورة لمن وصفته بأنه "نبي الإسلام"، مصورة إياه كاريكاتوريًا، راكعًا على ركبتيه، فزعًا من تهديد مسلح يفترض انتمائه لتنظيم "داعش".



اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان