رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

النائب العام الفرنسي ينفي سقوط قتلى خلال مطاردة مشتبه بهم بباريس

النائب العام الفرنسي ينفي سقوط قتلى خلال مطاردة مشتبه بهم بباريس

شئون دولية

هجوم شارلي إيبدو

بعد هجوم شارلي إيبدو

النائب العام الفرنسي ينفي سقوط قتلى خلال مطاردة مشتبه بهم بباريس

09 يناير 2015 09:43

نفى النائب العام الفرنسي فرنسوا مولان، سقوط قتلى خلال مطاردة المشتبه بهما في الهجوم على شارلي إيبدو ببلدة دامارتان منذ قليل.

وكانت وردت أنباء عن مقتل شخص وإصابة آخرون صباح اليوم الجمعة في عملية احتجاز رهائن في بلدة دامارتان بشمال شرقي باريس، وذلك خلال مطاردة اثنين مشتبه بهما في تنفيذ الهجوم الذي استهدف صحيفة تشارلي إبدو.

 وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، إن قوات خاصة توجهت إلى بلدة دامارتان أن غوال، حيث تجري مطاردة المشتبه بهما.

كما كشف مصدر في الشرطة أن رهينة واحدة على الأقل محتجزة في البلدة، وطائرات مروحية فرنسية تطار سيارة مشتبه بها.

وأكد مصدر من الشرطة وقوع إطلاق النار أثناء المطاردة، غير أن المصدر لم يذكر ما إذا كان ذلك مرتبط بالمتشتبه بهما في الهجوم على مقر الصحيفة الباريسية.

وأضاف وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن الأجهزة الأمنية جمعت معلومات مهمة، وأن هناك عملية تجري في بلدة دامارتان أن غوال، حيث توجهت إليها قوات خاصة.

وطالب الشرطة الفرنسية، سكان بلدة دامارتان البقاء في منازلهم.

وكانت قوات الأمن الفرنسية تعمل منذ الخميس على تضييق الخناق على المشتبه بهما، سعيد وشريف كواشي، اللذين يعتقد أنهما منفذا الهجوم على صحيفة "تشارلي إبدو"، بعد أن شوهدا قرب مدينة فيليه-كوتريه.

ووضعت السطات الحكومية منطقة شمال فرنسا في حالة استنفار قصوى، وانتشرت قوات من الشرطة والدرك قرب المدينة الواقعة عىل بعد 80 كلم شمال شرق باريس.

وكان مدير محطة للوقود في جنوب مدينة فيليه-كوتريه قد تعرف، الخميس الماضي، على الرجلين شريف وسعيد كواشي، اللذين ولدا في باريس ويحملان الجنسية الفرنسية.

 

أقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان