رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مسلح يهاجم مركزا للشرطة في فرنسا بسكين ويصيب ثلاثة ثم يلقى حتفه

مسلح يهاجم مركزا للشرطة في فرنسا بسكين ويصيب ثلاثة ثم يلقى حتفه

شئون دولية

عناصر من الشرطة الفرنسية

مسلح يهاجم مركزا للشرطة في فرنسا بسكين ويصيب ثلاثة ثم يلقى حتفه

وكالات 21 ديسمبر 2014 04:13

أُصيب ثلاثة من رجال الشرطة الفرنسية بجروح، في هجوم مسلح بسكين شنه شخص، أمس السبت، على مركز للشرطة في مدينة "جوي ليه تور" غرب البلاد، لكن أحد أفراد الشرطة تمكن من إطلاق النار على المعتدي ليلقى حتفه على الفور.

 

وأفادت وسائل إعلامية أن المسلح من أصل بروندي، وأنه كان يصرخ بأعلى صوته قائلاً "الله أكبر" وهو يهاجم المركز الامني للمدينة، حيث تمكن من طعن ثلاثة من رجال الشرطة بالسكين قبل أن يلقى حتفه.

 

وذكر بيان صدر عن وزارة الداخلية الفرنسية، أن البلاد عازمة بكل قوة على محاربة الإرهاب، هذا ونقل رجال الشرطة المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصابتهم.

 

ومن جانبه قال رئيس الوزراء الفرنسي "مانويل فالس" إنه يدعم رجال الشرطة المصابين، مشيرا إلى أن "الدولة ستضطر إلى استعمال الوجه الصارم ضد من يعتدون على قواتها الأمنية"، وذلك في تدوينة له على موقع التدوينات المصغرة "تويتر".

 

وكان وزير الداخلية الفرنسي "برنارد كازونوف"، قد أكد قبل يومين، أن مديرية الأمن الداخلي الفرنسي أحبطت منذ شهر أغسطس 2013 خمس محاولات لتنفيذ هجمات إرهابية في فرنسا وذلك من قبل متطرفين عادوا من سوريا.

 

وذكر الوزير الفرنسي إن "إحدى هذه الهجمات الإرهابية كان بتحريض من موظف في شركة لدفن الموتى في شمال فرنسا ألقي القبض عليه في  أكتوبر  2013، فيما كان الهجوم الثاني من قبل رجل كان قد أوقف في شهر  يوليو الماضي للاشتباه بأنه يريد مهاجمة أشخاص. وكان الهجوم الثالث بواسطة أسلحة وجدت في مدينة مرسيليا الفرنسية في إطار تحقيق حول مهدي نموش الفرنسي من أصل جزائري الذي يشتبه في أنه قتل أربعة أشخاص في متحف ببروكسل في 24  مايو الماضي الذي عاد من سوريا في العام الحالي”.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان