رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اليهود الألمان يرفضون حركات الإسلاموفوبيا

اليهود الألمان يرفضون حركات الإسلاموفوبيا

شئون دولية

رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا جوزيف شوستر

اليهود الألمان يرفضون حركات الإسلاموفوبيا

وكالات 20 ديسمبر 2014 12:49

أدان رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، جوزيف شوستر اليوم الحركات التي "توظف" الخوف من الإرهاب الإسلامي لتشويه دين بأكمله، في إشارة إلى دعوات التظاهر كل اثنين في درسدن شرقي ألمانيا.

 

وقال شوستر، في مقابلة مع صحيفة (دير فيلت) الألمانية إن التظاهرات التي تنظمها حركة "وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب" يشارك فيها نازيون جدد ويمينيون متطرفون ومواطنون يعتقدون أن اظهار عنصريتهم ورهاب الأجانب علانية أمر مسموح به، وهو ما اعتبره "غير مقبول".

ويرى أن المخاوف التي تساور البعض بأن وجود بعض الإسلاميين في ألمانيا قد يجعله الدين الرسمي "أمر سخيف بقدر الاعتقاد بأن وجود يمينيين متطرفين غدا يمكنه أن يعيد بناء الديكتاتورية النازية".

وحث على التعامل مع هذه القضية بجدية، وعدم التقليل من شأن حركة يراها "خطيرة للغاية".

وكان رئيس مجلس الكنيسة الإنجيلية في ألمانيا، هنريتش بدفورد ستروهم قد دعا لرفض أي هجوم على دين بعينه أو اللاجئين.

ومن جانبه، اكتفى رئيس المؤتمر الأسقفي الألماني، وكاردينال ميونخ رينهارد ماركس بالقول بأنه لا يوجد أي تعليم ديني يمنع الكاثوليك من المشاركة في المسيرات، مشيرا إلى ضرورة النظر إلى اللافتات التي يتم رفعها رغم أن التظاهرات ليست طريقة لمناقشة موضوعات اللاجئين بجدية.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان