رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تركيا.. رئيس تحرير جريدة "زمان" يرفض تهم الحكومة

تركيا.. رئيس تحرير جريدة زمان يرفض تهم الحكومة

شئون دولية

فتح الله غولن

يواجه تهمة بتضليل الرأي العام

تركيا.. رئيس تحرير جريدة "زمان" يرفض تهم الحكومة

وكالات 18 ديسمبر 2014 16:11

رفض "أكرم دومانلي" رئيس تحرير جريدة "زمان"، التهم الموجهة إليه، بأنَّه المتسبب في فتح تحقيق ضد مجموعة تسمى بـ "تحشية" في القضاء التركي، بناءا على الأخبار التي نشرتها الصحيفة التي يترأس تحريرها.


ونفى "دومانلي" في التحقيق الذي أجراه معه القاضي "فضولي آي دوغدو" تلقيه تعليمات من فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، لافتًا أنه لا يتذكر أية دروس دينية لفتح الله غولن تطرق خلالها لجماعة التحشية منذ عام 2009.

وكانت فرق مكافحة الإرهاب التركية، أوقفت 30 من أصل 31 شخصًا، في عملية مداهمات نفذتها الأحد الماضي 14 ديسمبر الجاري، في 13 ولاية تركية، وذلك بناءً على مذكرة توقيف أصدرتها بحقهم النيابة العامة، على خلفية التحقيقات الجارية في قضية "الكيان الموازي"، وتم الإفراج عن 14 منهم بعد أخذ أقوالهم. 

والتهم الموجهة للموقوفين "ممارسة الضغوط والترهيب والتهديد، وتأسيس تنظيم يمارس الافتراء وحرمان أشخاص من حريتهم، وتزوير وثائق"، وكان من بين الموقوفين إعلاميون يعملون في قناة "صمان يولو"، وصحيفة "زمان"، التابعتين لجماعة "فتح الله غولن"، وآخرون يعملون في سلك الشرطة والأمن، فيما أُفرج عن عدد من الموقوفين، بعد أخذ أقوالهم، ومن بينهم "حسين غوليرجه"، الكاتب السابق في صحيفة "زمان".

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية تصف جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بـ"الكيان الموازي"، وتتهم جماعته بالتغلغل داخل سلكي القضاء والشرطة وقيام عناصر تابعة للجماعة باستغلال منصبها وقيامها بالتنصت غير المشروع على المواطنين، والوقوف وراء حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في 17 ديسمبر 2013، بدعوى مكافحة الفساد، والتي طالت أبناء عدد من الوزراء، ورجال الأعمال، ومدير أحد البنوك الحكومية، كما تتهمها بالوقوف وراء عمليات تنصت قالت إنها غير قانونية، وكذلك فبركة تسجيلات صوتية.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان