رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مليون شخص يواجهون شبح المجاعة بسبب الإيبولا

مليون شخص يواجهون شبح المجاعة بسبب الإيبولا

شئون دولية

فرض الحجر الصحي على سيراليون بسبب فيروس الإيبولا

مليون شخص يواجهون شبح المجاعة بسبب الإيبولا

17 ديسمبر 2014 14:34

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من مليون شخص في الدول المتضررة من مرض الإيبولا (غينيا وليبيريا وسيراليون) قد يواجهون خطر المجاعة اعتبارا من مارس 2015.


وأشارت منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الغذاء العالمي، ومقرهما في روما، إلى أن تداعيات هذا المرض قد تكون كارثية بهذه الدول الثلاث، لأنها تعاني من حالة انعدام غذائي مزمنة.

وأوضح تقريران منفصلان للفاو والبرنامج التابع للأمم المتحدة أن غلق الحدود والحجر الصحي ومنع الصيد والقيود الأخرى تعرقل بجدية حصول المواطنين على الغذاء.

وأبرزا أن هذه الظروف "تؤدي لتأخير في أسواق الغذاء، وسلاسل الإنتاج وتفاقم نقص المنتجات الناجم عن الخسائر الزراعية في المناطق ذات المعدلات الكبرى في الإصابة بفيروس الإيبولا".

وجاء في تقريري المنظمتين الأمميتين أن "الخسائر في الإنتاج ومستوى دخول الأسر في ظل حالات الوفاة والأمراض المتعلقة بالإيبولا، والغياب عن العمل بسبب الخوف من العدوى جميعها عوامل تضاف إلى التباطؤ الاقتصادي في الدول الثلاث".

وفي غينيا، يقدر بأن 230 ألف شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي بسبب آثار الإيبولا، ويتوقع أن يتجاوز الرقم 470 ألفا في مارس 2015.

وفي ليبيريا، يقدر بأن هناك 170 ألف شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وقد يصل الرقم إلى 300 ألف في مارس.

وتشير تقديرات "فاو" وبرنامج الغذاء العالمي إلى أن 120 ألفا كانوا يعانون في سيراليون في نوفمبر 2014 وقد يصل الرقم في مارس 2015 إلى 280 ألفا.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان