رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

روحاني: لا يمكن إسقاط الأسد

روحاني: لا يمكن إسقاط الأسد

شئون دولية

الرئيس الإيراني حسن روحاني

روحاني: لا يمكن إسقاط الأسد

وكالات 17 ديسمبر 2014 13:27

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، أنه لا يمكن إسقاط حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، واصفاً إياها بأنها "حكومة شرعية"، معتبراً في الوقت ذاته أن الجيش السوري يناضل ضد الجماعات الإرهابية.

 

وذكر الموقع الالكتروني للرئيس الإيراني أنه شدد خلال لقائه رئيس الوزراء السوري، وائل الحلقي، أمس الثلاثاء، على أن "صمود سوريا جيشاً وشعباً أمام الإرهابيين أعطى درساً لجميع معارضي محور مقاومة الصهاينة وأولئك الذين يعارضون الاستقلال والسيادة الوطنية السورية، إنه لا يمكن دحر خط المقاومة أو إسقاط حكومة شرعية من خلال المساعدات المالية والعسكرية".

ولفت روحاني إلى أن سوريا شعباً وجيشاً تمكنت بشكل جيد خلال الأعوام الأربعة الماضية من الصمود أمام المؤامرات وحرب طاحنة شنت ضدها، وقال: "الرأي العام العالمي أدرك هذه الحقيقة بأن الجيش والشعب السوري يناضلون ضد المجموعات الإرهابية والمؤامرات الأجنبية".

وأضاف: "الجرائم والأوضاع التي أوجدتها المجموعات الإرهابية في العراق تسببت في فضح طبيعتها أكثر من ذي قبل وأصبحت المؤامرات التي دبرها وخطط لها الاعداء ضد المنطقة والإسلام أكثر وضوحاً".

وتابع الرئيس روحاني أن تسوية القضايا السورية تتم فقط عبر الحوار السياسي الداخلي وقال: " أمنية ايران حكومة وشعباً هي عودة الاستقرار والأمن إلى ربوع سوريا وكذلك عودة المشردين إلى ديارهم".

من جانبه، أبلغ رئيس الوزراء السوري تحيات الرئيس الأسد إلى المرشد الايراني، علي خامنئي ورئيس الجمهورية والحكومة والشعب الايراني، وقال: "سوريا حكومةً وشعباً تعرب عن تقديرها للحكومة والشعب الايرانيين الذين دعما سوريا خلال السنوات الأربع من الحرب الظالمة التي شنت ضدها".

واعتبر الحلقي أنه من الضروري وجود تعاون بين إيران وسوريا لمواجهة المؤامرات الرامية لإفشال محور المقاومة، وقال : "لحسن الحظ فإن مسيرة المصالحة الوطنية في سوريا تسير بشكل متواصل بغية إيجاد الألفة والسلام في سوريا والحكومة السورية تدرس حاليا المبادرات التي قدمتها الأمم المتحدة أو روسيا في هذا المجال".

وانتقد الحلقي بعض دول المنطقة لدعمها الإرهابيين، وقال: " الحكومة السورية تدرس أي مبادرة لا تمس السيادة الوطنية السورية وتسهم في ترسيخ وحدة أراضي البلد".

وشدد الحلقي على التعاون الواسع بين طهران ودمشق خاصة في المجال الاقتصادي، وقال: "سوريا ترحب بحضور ونشاطات الشركات الإيرانية الحكومية والخاصة في مختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية السورية".

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان