رئيس التحرير: عادل صبري 05:38 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أزمة رهائن البنك الأفغاني تنتهي بمقتل المهاجمين وتحرير الرهائن

أزمة رهائن البنك الأفغاني تنتهي بمقتل المهاجمين وتحرير الرهائن

الأناضول 17 ديسمبر 2014 13:09

بلغت أزمة رهائن المحتجزين في أحد البنوك، بولاية هلمند جنوب أفغانستان؛ نهايتها بعد اشتباكات؛ استمرت لساعات بين مسلحين من طالبان وقوات الأمن.

 

وقال المتحدث باسم ولاية هلمند "عمر زواك"، أن " قوات الأمن أنهت أزمة اقتحام مسلحي طالبان؛ لأحد فروع البنوك بمدينة لاشكرغاه، واحتجازهم لرهائن مدنيين بداخله "، لافتاً إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين.
 

ولفت زواك إلى أن الاشتباكات؛ استمرت قرابة ثلاث ساعات، وأدت إلى مقتل 5 مسلحين؛ كانوا جميعهم يرتدون أحزمة ناسفة، مؤكداً أن أحدهم فجر نفسه عند مدخل البنك.


وأوضح زواك أن 22 من الموظفين وعدد من الزبائن كانوا داخل البنك؛ لدى اقتحام المسلحين له، مضيفا أن المسلحين اتخذوهم رهائن، وأن قوات الأمن تمكنت من تحريرهم جميعاً.

من جانب آخر، لقي جندي مصرعه وأصيب إثنان آخران؛ في هجوم بدراجة نارية مفخخة، تم تفجيرها عن بعد في المنطقة؛ عقب الانتهاء من أزمة الرهائن داخل البنك.
 

وكانت حركة طالبان؛ سبق أن هاجمت فرعاً للبنك ذاته "نيو كابول بنك"، في ولاية ننكرهار غرب البلاد عام 2011، وقتلت بداخله عدداً كبيراً من الأشخاص.

يشار إلى أن موظفي قوات الأمن الأفغانية؛ يتلقون رواتبهم عبر البنك ذاته.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان