رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس وزراء أستراليا: لم نتعامل بشكل مناسب مع احتجاز الرهائن

رئيس وزراء أستراليا: لم نتعامل بشكل مناسب مع احتجاز الرهائن

شئون دولية

حادث احتجاز الرهائن في استراليا - ارشيفية

رئيس وزراء أستراليا: لم نتعامل بشكل مناسب مع احتجاز الرهائن

الأناضول 17 ديسمبر 2014 05:36

قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت، اليوم الأربعاء، إن الأجهزة الأمنية لم تتعامل بالشكل المناسب مع المسلح الذي احتجز رهائن داخل مقهى في سيدني أمس الأول الاثنين.

وأقر أبوت بأنه رغم كل الأموال الإضافية والصلاحيات الممنوحة للأجهزة الأمنية "لم يتمكن النظام (الأمني) من التعامل بالشكل المناسب مع هذا الفرد".

 

وواجه رئيس الوزراء البريطاني توني أبوت تساؤلات اليوم حول عدم إدراج المسلح على قائمة المراقبة الأمنية رغم تاريخه الطويل في التطرف والعنف.

 

وقال أبوت إن قوات الأمن اعتبرت المسلح المدعو هارون مؤنس لا ينطبق عليه الحد الذي يستوجب معه إدراجه على قائمة المراقبة الأمنية، لكن تم الضغط على رئيس الوزراء في إذاعة (إيه بي سي) حول ماهية ذلك الحد.

 

وذكر أبوت أن هذا الحد يتمثل في كون الشخص يمثل خطرا بارتكاب عنف ضد الأبرياء.

 

وقال أبوت: “بوضوح، لا يمكننا مراقبة الناس طوال الوقت، لذلك علينا أن نصدر حكمنا (بالمراقبة) على الذين يحتمل أن يرتكبوا أعمال عنف”.

 

وقتل ثلاثة أشخاص ،بينهم المسلح، وأصيب أربعة آخرون خلال تدخل الشرطة الأسترالية لإنهاء أزمة احتجاز الرهائن التي وقعت في أحد المقاهي بسيدني يوم الاثنين.

 

وكان مؤنس /49 عاما/ قد وصل إلى أستراليا كلاجئ من إيران عام 1996.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان