رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكومة الألمانية: حريصون ومسؤولون عن أمن إسرائيل

الحكومة الألمانية: حريصون ومسؤولون عن أمن إسرائيل

شئون دولية

أنجيلا ميركل , المستشارة الألمانية

الحكومة الألمانية: حريصون ومسؤولون عن أمن إسرائيل

وكالات 15 ديسمبر 2014 17:27

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفان سيبرت، في تعليقه على مساهمة حكومة بلاده بمبلغ 115 مليون يورو، في صفقة إسرائيلية لشراء أربع سفن حربية بمليار يورو، "إن الحكومة الألمانية، واعية لمسؤولياتها تجاه أمن دولة إسرائيل".


 

وأوضح سيبرت في إجابته على أسئلة الصحفيين بالمركز الصحفي الاتحادي بالعاصمة برلين، أن وزارة الدفاع الألمانية أجرت مباحثات مع إسرائيل في نوفمبر الفائت حول مساهمة ألمانيا بمبلغ مالي من أجل صفقة السفن الأربع، مضيفاً "من المفروض أن يتم توقيع العقد حتى نهاية الشهر الحالي، وذلك بعد مصادقة لجنة الموازنة في البرلمان الاتحادي".

وفي إجابته على سؤال حول تعارض عملية بيع السفن الحربية لإسرائيل مع الهدف المتمثل في إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، قال سيبرت: "هذا لا يخلق تعارضًا، وكان دعم إسرائيل مبدأ العديد من الحكومات الألمانية، ويقع على عاتقنا مسؤولية خاصة تجاه دولة إسرائيل".

وأشار سيبرت أن إسرائيل ستستخدم السفن التي تريد شراءها لأغراض حماية سواحلها، مبيناً أن ذلك لا يتعارض مع أهداف إحلال السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وكانت صحيفة، "بيلد أم سونتاج" الألمانية كشفت في خبر لها أمس الأحد، عن مساهمة الحكومة الألمانية بملبغ قدره 115 مليون يورو، في صفقة إسرائيلية لشراء أربع سفن حربية بمليار يورو من مجموعة " تيسين كروب" (Thyssen-Krupp) الألمانية.

وأوضحت الصحيفة أن مستشار وزارة المالية، "ستيفن كامبيرتر"، أرسل كتابا رسميا سرياً إلى رئيسة لجنة الموازنة في البرلمان الألماني، والنائبة عن حزب اليسار " جيسين لوتزستش"، بتاريخ 11  ديسمبر الجاري، تضمن مساهمة ألمانيا بـ115 مليون يورو من موازنتها لعام  2014 لشراء الاسطول الإسرائيلي أربع سفن حربية .

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل تهدف من وراء استعدادها لشراء السفن من شركة " تيسين كروب"، توفير الحماية المناسبة لمنطقتها الاقتصادية الخاصة بها في البحر الأبيض المتوسط.

وجدير بالذكر أن المستشارة الألمانية، "أنجيلا ميركل"، أفادت خلال زيارة لها إلى إسرائيل عام 2008 أن ألمانيا تتحمل مسؤولية خاصة تجاه إسرائيل بسبب المحرقة اليهودية، وأن أمن إسرائيل يشكل جزءاً من "عقلية الدولة الألمانية".

وتواصل الحكومة الألمانية التعاون مع إسرائيل في مجال الصناعات الدفاعية، وبيع الأسلحة رغم التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط، حيث سلمت برلين، إلى تل أبيب أواخر يونيو الماضي رابع غواصة من طراز "دولفين"، من مجموع ست غواصات قادرة على حمل صواريخ ذات رؤوس نووية، إذ تحملت ألمانيا ثلث مبلغ الصفقة البالغة 600 مليون يورو، كما صادقت ألمانيا مؤخراً على بيع ذخائر لإسرائيل بقيمة 900 ألف يورو.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان