رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في 2014.. مقتل 128 صحفياً حول العالم

في 2014.. مقتل 128 صحفياً حول العالم

شئون دولية

سوريا الثانية عالمياً في قتل الصحفيين

في 2014.. مقتل 128 صحفياً حول العالم

الأناضول 15 ديسمبر 2014 12:42

كشف تقرير العام الحالي لمنظمة "حملة الشارة الدولية" لحماية الصحفيين؛ أن 128 صحفياً وصحفية، لقوا مصرعهم، في 32 بلداً عام 2014.

 

وأظهر تقرير الحملة ومقرها جنيف السويسرية؛ أن العديد من الصحفيين لقوا حتفهم؛ بسبب النزاعات في فلسطين وسوريا والعراق وباكستان وأوكرانيا، حيث تصدر قطاع غزة قائمة المناطق التي قتل فيها أكبر عدد من الصحفيين، إذ تسبب العدوان الإسرائيلي العام الحالي على القطاع بمقتل 16 صحفياً.
 

 

وجاءت سوريا في المرتبة الثانية بعد غزة، حيث قتل فيها 13 صحفياً، ثم باكستان بمقتل 12 صحفياً، تلاها العراق الذي يعد رابع أخطر بلد لعمل الصحفيين، إذ لقى 10 صحفيين حتفهم فيها عام 2014؛ لعدة أسباب، على رأسها هجمات تنظيم داعش.
 

وأوضح التقرير أن تسعة صحفيين بينهم أربعة من روسيا، قتلوا جراء المعارك في أوكرانيا، مشيراً إلى أن المكسيك؛ احتلت المرتبة السادسة بمقتل 8 صحفيين فيها، تلتها أفغانستان بمقتل 6، ثم الهندوراس والصومال بمقتل خمسة صحفيين في كل منهما، فالبرازيل وجمهورية أفريقيا الوسطى؛ بمقتل أربعة صحفيين في كل منهما.
 

كما ولفت التقرير إلى أن كل من بلدان كمبوديا وغينيا وباراغواي والفيلبين؛ شهدت مقتل 3 صحفيين، مبيناً أن صحفيين اثنيين؛ لقيا مصرعهما في كل من كولومبيا والهند، وليبيا، والبيرو، وتركيا واليمن، وصحفي واحد في كل من ميانمار، والكونغو الديمقراطية، وجمهورية الدومينيكان، ومصر، ولبنان، ونيجيريا، وبنما، وروسيا، والسلفادور، والمملكة العربية السعودية.
 

ويشار إلى أن الصحفيين الذين لقيا مصرعهما في تركيا؛ هما "قدري بوغدو" - يعمل في مؤسسة فرات الإعلامية - و"سيرينا سهين" وتعمل في قناة "تي في برس" الإيرانية.
 

ومن الناحية الإقليمية، تصدرت منطقة الشرق الأوسط؛ قائمة أكثر المناطق خطورة للصحفيين، حيث أظهر التقرير أن 46 صحفياً لقوا حتفهم العام الحالي في الشرق الأوسط، تلتها آسيا بمقتل 31 صحفياً، ثم أميريكا اللاتينية بمصرع 27 صحفياً، فأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بمقتل 14 صحفياً، وآخرها أوروبا بمقتل 10 صحفيين.
 

وكانت حملة الشارة الدولية؛ قد أعلنت في تقريرها العام الفائت؛ عن مقتل 129 صحفياً في كافة أنحاء العالم عام 2013.
 

تجدر الإشارة إلى أن منظمة "حملة الشارة الدولية"؛ تأسست عام 2004 من قبل مجموعة من الصحفيين من مختلف أنحاء العالم، واتخذت جنيف مقراً لها، وهي منظمة مستقلة غير ربحية، ذات سمة استشارية في الأمم المتحدة، وتهدف إلى تعزيز الحماية القانونية، وسلامة الصحفيين في مناطق النزاعات والإضرابات.

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان