رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مكمانوس : فساد الحكومات الصديقة يهدد أمن أمريكا

مكمانوس : فساد الحكومات الصديقة يهدد أمن أمريكا

شئون دولية

قوات من الجيش العراقي - ارشيفية

مكمانوس : فساد الحكومات الصديقة يهدد أمن أمريكا

أ ش أ 01 ديسمبر 2014 04:27

 حذر الكاتب الأمريكي دويل مكمانوس من فساد الحكومات الصديقة .. وقال إنه يمكن أن يشكل تهديدا حقيقيا على الأمن القومي الأمريكي .

ونوه مكمانوس - في مقال نشرته صحيفة (لوس انجلوس تايمز) - عن أن الفساد المستشري في العراق كان السبب وراء فرار الجيش العراقي البالغ تعداده مئتي ألف جندي أمام اثني عشر ألف داعشي في يونيو الماضي .

وأوضح أن عددا كبيرا من المئتي ألف جندي لم يكن غير حبر على ورق بلا وجود حقيقي ، بينما تذهب رواتب هؤلاء الجنود (الأشباح) إلى جيوب كبار الضباط بالجيش العراقي .

وأشار مكمانوس إلى أن القوات سيئة الحظ من الجنود الذين لاقوا الدواعش كانت تعوزهم الأسلحة والذخيرة لأن الضباط الكبار كانوا قد باعوها في السوق السوداء .

ورأى الكاتب أنه إذا كانت أمريكا تعتبر فساد الحكومات الصديقة مسألة ثانوية تتعلق بمشكلة أخلاقية يعانيها القائمون على تلك الحكومات تسول لهم سرقة شعوبهم ، فإن تجربة انهيار الجيش العراقي ، الذي تكلف بناءه 25 مليار دولار من المساعدات الأمريكية ، أثبتت أن الفساد ليس مسالة أخلاقية فقط ؛ وإنما هو مسألة أمن قومي كذلك .

وأوضح مكمانوس أن فساد الأنظمة الحاكمة في الدول الصديقة لأمريكا يضر بمصالح الأخيرة بطريقين على الأقل: الأول، أنه يسهل مهمة الحركات المتطرفة المسلحة في الفوز بدعم المواطنين المطحونين، والثاني أن هذا الفساد يترك الحكومات الصديقة عاجزة عن الدفاع عن نفسها في مواجهة المتطرفين المسلحين والعصابات الإجرامية أو حتى الغزاة الأجانب.

وأشار صاحب المقال إلى أوكرانيا ، عازيا عجز كييف عن مواجهة اجتياح روسيا للقرم في جزء منه إلى فساد حكومة أوكرانيا وافتقار جيشها إلى السلاح والتدريب المناسبين .

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان