رئيس التحرير: عادل صبري 12:51 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سوريون يضربون عن الطعام باليونان لمنحهم حق اللجوء

لليوم الثاني

سوريون يضربون عن الطعام باليونان لمنحهم حق اللجوء

وكالات 30 نوفمبر 2014 13:13

واصل 300 سوري اعتصامهم ـ لليوم الثاني عشر على التوالي ـ في ميدان سنتيغما بالعاصمة اليونانية أثينا،ـ الذي يضم مبنى البرلمان ـ مطالبين بمنحهم حق اللجوء، في الوقت الذي دخل فيه حوالي 50 معتصمًا، يومهم السادس من الإضراب عن الطعام، ونُقل 15 منهم إلى المستشفى، واعتقلت الشرطة ثلاثة آخرين.


ويرقد السوريون المعتصمون في الميدان على قطع من الكرتون، ويتدثرون بالبطانيات، في محاولة منهم لاتقاء برد الشتاء.

وقال أحد المعتصمين المضربين عن الطعام، ويُدعى "خالد سعدي"، من محافظة حلب، لمراسل الأناضول، إنه قدم إلى اليونان منذ 7 أشهر، ويعيش منذ ذلك الحين في ظروف صعبة، مؤكدًا اعتزامه الاستمرار في الإضراب عن الطعام لحين حصوله على حق اللجوء، أو منحه جواز سفر يمكنه من مغادرة اليونان، قائلًا إن رغبته الوحيدة حاليا تتمثل في الخروج من اليونان، والسفر إلى دولة أخرى ذات فرص معيشية أفضل كهولندا، وسويسرا، وألمانيا.

وأشار "سعدي" إلى أنه يتفق في مطالبه مع جميع المعتصمين، معبرًا عن ثقته في تحقق تلك المطالب في النهاية.

وأعرب "مصطفى صالح"، القادم من مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب، عن اتفاقه مع سعدي، مؤكدًا تمسك جميع المعتصمين بمطالبهم.

بدوره قال "حسن سيد"، من حمص، إن أيًا من المعتصمين لم يغادر بلده بإرادته، مضيفًا إنه جاء إلى اليونان على أمل أن يبدأ حياة جديدة، إلا أنه وجد نفسه مضربًا عن الطعام للمطالبة بحقوقه، مطالبًا اليونان بمنح السوريين حقوقهم.

وأضاف "سيد" قائًلا: " هربنا من الظلم، وليس من حق اليونان أن تظلمنا هي الأخرى".

ويرفع المعتصمون، الذين وصلوا اليونان بطرق غير شرعية، لافتات مطالبة بمنحهم حق اللجوء، وأخرى مكتوب عليها "ذنبنا أننا سوريون".

ولم يصدر عن الحكومة اليونانية أي رد فعل رسمي بخصوص طلبات المعتصمين حتى الآن، في حين بدأ نشطاء يونانيون حملة جمع توقيعات لمطالبة حكومتهم بمنح السوريين حق اللجوء.

اقرأ أيضًا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان