رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تظاهرة أمام منزل نتنياهو رفضا لقانون يهودية الدولة

تظاهرة أمام منزل نتنياهو رفضا لقانون يهودية الدولة

شئون دولية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

تظاهرة أمام منزل نتنياهو رفضا لقانون يهودية الدولة

وكالات 29 نوفمبر 2014 20:29

قالت حركة "السلام الآن" اليسارية الإسرائيلية، إن الآلاف من مؤيديها تظاهروا، مساء اليوم السبت، أمام منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس الغربية، احتجاجا على قانون يهودية الدولة.


وقالت الحركة في تغريدة على حسابها الرسمي في (تويتر) إن "الآلاف تظاهروا قبالة منزل رئيس الوزراء للاحتجاج على موجة من مشاريع القوانين العنصرية وغير الديمقراطية".

ولكن صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية قدرت على موقعها الالكتروني أعداد المشاركين بنحو ثمانمائة.

وحملت التظاهرة شعارات "لن نسمح لهم بتخريب إسرائيل"، و"التظاهر لمعارضة مشروع قانون الدولة اليهودية".

وكانت الحكومة الإسرائيلية صادقت، الأحد الماضي، على مشروع قانون "القومية" الذي اعتبرت بموجبه "أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي ومكان إقامة دولة إسرائيل".

ويقول مشروع القانون، الذي من المنتظر أن يبدأ الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي بنقاشه الأسبوع القادم، إن "دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي الذي يجسّد فيها حقه في تقرير المصير بناءً على تراثه الحضاري والتاريخي".

كما يقول القانون إن "حق تقرير المصير في دولة إسرائيل مقصور على الشعب اليهودي".

ونقلت حركة السلام الآن عن الرئيس السابق لحزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي يوسي سريد قوله، "أيها اليهودي الأمريكي، توقف عن دعم هذه الحكومة فلا يوجد أي شيء مشترك يجمعك معها بعد الآن".

ومن جهتها قالت زعيمة حزب "ميرتس"، زهافا غلؤون، "بيبي (نتنياهو) استيقظ، الانتقادات الموجهة إلى إسرائيل ليس بسبب وجودها وإنما بسبب الاحتلال الذي تمارسه".

وفي هذا الصدد قالت القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، مساء اليوم، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيعرض، يوم غد الأحد، على الحكومة الإسرائيلية صيغة مخففة لمشروع قانون "القومية" الذي اعتمدته الحكومة الأسبوع الماضي.

ولم توضح القناة التغييرات التي سيجريها نتنياهو على مشروع القانون الذي انتقده العرب وأحزاب اليسار في إسرائيل والسلطة الفلسطينية والدول العربية.

وبحسب المحطة العاشرة فان نتنياهو سيقدم لاحقا الصيغة الجديدة إلى اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، الأحد المقبل، ومن ثم سيجري بحثها في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، لاحقا.

ويلزم أي مشروع قانون المصادقة عليه بـ 3 قراءات في الكنيست الإسرائيلي قبل أن يصبح قانونا ساري المفعول.

على جانب آخر، قالت الشرطة الإسرائيلية إن مجهولين أضرموا النيران، مساء اليوم السبت، في مدرسة عربية - يهودية في القدس الغربية وخطوا شعارات من بينها معادية للعرب من بينها، "الموت للعرب".

وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لـ "الأناضول"، "تم، مساء اليوم السبت، اكتشاف إضرام النيرات بأحد الصفوف في المدرسة ثنائية اللغة، في حي (بات) في القدس ".

وأضافت "كما خطت في المكان عبارات بالعبرية ذات طابع عنصري تضمنت ما معناه بالغة العربية (الموت للعرب) و(كفى للانصهار)."

وتابعت السمري "عكفت طواقم الإطفاء على إخماد الحريق، كما شرعت الشرطة بأعمال البحث والفحص والتحقيق بكافة الملابسات".

يذكر أن مستوطنين إسرائيليين نفذوا سابقا العديد من الاعتداءات في الأشهر الماضية على العديد من الممتلكات والأماكن المقدسة إسلامية ومسيحية في القدس والضفة الغربية والقرى والمدن العربية داخل إسرائيل.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان