رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير خارجية إثيوبيا يلتقي نتنياهو لبحث العلاقات الثنائية

وزير خارجية إثيوبيا يلتقي نتنياهو لبحث العلاقات الثنائية

شئون دولية

رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

وزير خارجية إثيوبيا يلتقي نتنياهو لبحث العلاقات الثنائية

وكالات 27 نوفمبر 2014 11:24

أجرى وزير الخارجية الإثيوبي،تيدروس أدحانوم،مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في تل أبيب تركزت حول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.


وبحسب إذاعة "فانا" الإثيوبية (القريبة من الحكومة) فإن نتنياهو أكد التزامه المستمر بتعزيز الشراكة وعلاقات التعاون بين إسرائيل وإثيوبيا في كافة جوانب التعاون القائمة بين البلدين.

ونقلت الإذاعة تأكيد أدحانوم التزام حكومة بلاده بتعزيز العلاقات الثنائية مع إسرائيل في جميع مجالات التعاون.

ووصل وزير الخارجية الإثيوبي إلى إسرائيل الثلاثاء الماضي في زيارة رسمية غير محددة المدة، والتقى عقب وصوله نظيره الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، وبحثا العلاقات الثنائية وتم تبادل وجهات النظر في مجمل التطورات ذات الصلة بعلاقات البلدين.

ووقّع الجانبان العديد من الاتفاقات لتعزيز التعاون الاقتصادي بين إثيوبيا وإسرائيل، بحسب ذات المصدر.

كما التقى وزير الخارجية الإثيوبي، الثلاثاء، الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، وناقش معه العلاقات الثنائية والاستثمارات الإسرائيلية "المتنامية" بإثيوبيا في مجالات الزراعة والتصنيع الزراعي.

وبحسب إذاعة "فانا" الإثيوبية تعهّد الرئيس الإسرائيلي خلال اللقاء بتشجيع المستثمرين الإسرائيليين للقيام بأعمال تجارية في إثيوبيا.

كما أجرى أدحانوم، الثلاثاء، محادثات مع زعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، وتبادل معه وجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب ذات المصدر.

وهذه هي أول زيارة يقوم بها "أدحانوم" إلى إسرائيل منذ توليه حقيبة الخارجية في عام 2013، وكان وزير خارجية إسرائيل ليبرمان قد قام بزيارة إثيوبيا في يونيو الماضي.

وبدأت العلاقات الرسمية بين إسرائيل وإثيوبيا عام 1955 بالعلاقات القنصلية، وتم افتتاح سفارات للدولتين في أديس أبابا وتل أبيب عام 1961، ولكن قامت إثيوبيا بقطع علاقتها الرسمية مع إسرائيل في أعقاب حرب أكتوبر 1973، أسوة بالدول الأفريقية التي اتخذت هذا الإجراء، ثم عادت العلاقات الرسمية بين البلدين في عام 1989، حيث بدأت في الازدهار بعد وصول النظام الحاكم الحالي في إثيوبيا إلى السلطة.

ويقود الائتلاف الحاكم في إثيوبيا حزب "جبهة تحرير شعب تجراي"، ويضم أيضا 3 أحزاب هي: "الجبهة الديمقراطية لشعب أورومو"، و"الحركة الديمقراطية لقومية أمهرا"، و"الحركة الديمقراطية لشعوب جنوب إثيوبيا".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان