رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إيطاليا تستضيف قمة "الفائزون بنوبل للسلام" للسماح للدلاي لاما بالحضور

إيطاليا تستضيف قمة الفائزون بنوبل للسلام للسماح للدلاي لاما بالحضور

شئون دولية

زعيم التبت الروحي - ارشيفية

إيطاليا تستضيف قمة "الفائزون بنوبل للسلام" للسماح للدلاي لاما بالحضور

الأناضول 17 نوفمبر 2014 03:40

تستضيف العاصمة الإيطالية روما مؤتمر القمة العالمية للفائزون بجائزة نوبل للسلام " target="_blank">نوبل للسلام التي ستعقد في الفترة بين يومي  12 و14 ديسمبر المقبل، بدلا من مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا، للسماح بالدلاي لاما الزعيم الروحي للتبتيين بالمشاركة فيها.

ونقل التلفزيون الإيطالي عن عمدة روما انياتسيو مارينو ، مساء الأحد، قوله إن "السلطات الإيطالية وافقت على استضافة القمة بين يومي 12 و14 ديسمبر بعد تغيير مكانها وموعدها الأصليين".

 

وكان مقررا أن تستضيف مدينة كيب تاون الجنوب إفريقية القمة في الفترة من 13-15 أكتوبر الماضي، إلا أن السلطات رفضت منح تأشيرة دخول للدلاي لاما خشية إغضاب السلطات الصينية.

 

وأدى رفض السلطات الجنوب إفريقية منح التأشيرة للدالاي لاما إلى تعليق انعقاد القمة في موعدها الأصلي، لحين توفير مكان بديل لعقدها.

 

ويعد الدالاي لاما الرابع عشر واسمه تينزين غياتسو، أعلى سلطة روحية للبوذيين التبتيين، وهو من أبرز المعارضين لـ"لاحتلال الصيني للتبت عام 1959"، واعتبرت الحكومة الصينية منحه جائزة نوبل للسلام " target="_blank">نوبل للسلام (في عام 1989) ذات "اغراض مبيتة" تسىء الى الديانة البوذية.

 

ولا يعارض الدالاي لاما بقاء التبت في الصين خلافا لتأكيدات بكين التي تتهمه بأنه "انفصالي" خطير، غير أنه يدعو إلى المزيد من الحكم الذاتي للمنطقة، فيما يندد العديد من التبتيين بتزايد هيمنة عرقية الهان التي تشكل الغالبية العظمى في الصين، وبقمع ديانتهم وثقافتهم معتبرين أنها المستفيد الأول من التنمية الاقتصادية في منطقتهم.

 

وكانت جنوب أفريقيا قد رفضت طلبات مماثلة لـ"الدلاي لاما" للسفر إليها، في السنوات السابقة.

 

ووفق التلفزيون الإيطالي، فقد أكد الدالاي لاما و22 آخرين من الحاصلين على جائزة نوبل للسلام " target="_blank">نوبل للسلام حضورهم للقمة في روما.

 

ومن بين المشاركين : الأسقف الجنوب إفريقي ديزموند توتو، والحقوقية الإيرانية شيرين عبادي، والمدافعة عن حقوق المرأة في ليبيريا ليما غبوي، والناشطة اليمنية توكل كرمان، والرئيس السابق لتيمور الشرقية خوسيه راموس هورتا، والسياسي الأيرلندي الشمالي ديفيد تريمبل، والرئيس البولندي الأسبق ليخ فاليسا.

 

وكانت العاصمة الإيطالية قد شهدت ولادة هذه المبادرة السنوية في عام 1999 على يد الزعيم السوفييتي السابق ميخائيل غورباتشوف وعمدة روما (آنذاك) فالتر فيلتروني، كما استضافت أول ثماني مؤتمرات لهذه القمة العالمية (حتى عام 2007)، فيما استضافت العاصمة البولندية وارسو قمة العام الماضي.

 

وترمي هذه المبادرة الدولية، إلى "تحفيز اللقاء بين الحائزين على جائزة نوبل للسلام " target="_blank">نوبل للسلام في سبيل تعزيز تبادل الأفكار الهادفة إلى صون السلام في العالم" وفق المنظمين.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان