رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أوباما عن الذبيح الأمريكي: إرهاب الشر الخالص سلب حياة عبد الرحمن

أوباما عن الذبيح الأمريكي: إرهاب الشر الخالص سلب حياة عبد الرحمن

شئون دولية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أوباما عن الذبيح الأمريكي: إرهاب الشر الخالص سلب حياة عبد الرحمن

الأناضول 17 نوفمبر 2014 00:02

أعرب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عن تعازيه إلى عائلة الرهينة الأمريكي الجنسية، عبد الرحمن كاسيج، الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ "داعش"، قتله.


 

وقال أوباما في بيان له: "نقدم تعازينا ودعواتنا إلى والدي وعائلة عبدالرحمن كاسيج المعروف أيضًا باسم بيتر، حياة عبدالرحمن قد سلبت في فعل من الشر الخالص من قبل مجموعة إرهابية يصنفها العالم، بطريقة صحيحة، على أنها وحشية".


 

وأضاف: "حياة كاسيج، كما في حالة الرهينة الأمريكي المقتول جيمس فولي والرهينة الأمريكي المقتول ستيفن سوتلوف من قبله تمثل كل ما تقف داعش ضده بشكل صارخ".


 

واعتبر أوباما أن تلك الأفعال لاتمثل أي معتقد، ولا حتى الإسلام الذي اعتنقه عبد الرحمن.


 

وخُطف بيتر كاسينج، 26 عامًا، في شهر أكتوبر من العام الماضي، فيما ذكر أصدقاؤه أنه أسلم بعد خطفه، وأطلق على نفسه اسم عبد الرحمن.


 

وكاسيج كان جنديًا سابقًا في الجيش الأمريكي في العراق عام 2007، ولكنه تحوّل إلى العمل الإنساني بعد عودته إلى بلاده، متأثرًا بالأزمة السورية.


 

وعمل كاسيج في مداواة الجرحى عام 2012 في مدينة طرابلس اللبنانية "شمال"، ومن ثم استقر به المقام في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث شكَّل مجموعة مجموعة طبية للاستجابة للحالات الطارئة وتقديم المعونة تعرف باسم "سيرا" والتي عملت على مساعدة اللاجئين والنازحين السوريين في سوريا ولبنان.


 

وكان تنظيم داعش قد وضع تسجيلاً مرئيًا يظهر كاسيج بعد مقتله فيما يقف قاتله قرب رأسه يتوعد الولايات المتحدة، حيث يعد كاسيج ثالث رهينة أمريكي يقتل على يد داعش.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان