رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

5 مرشحين لرئاسة المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو

5 مرشحين لرئاسة المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو

شئون دولية

تظاهرات ببوركينا فاسو

5 مرشحين لرئاسة المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو

وكالات 16 نوفمبر 2014 20:31

قال مصدر سياسي بوركيني إن 5 أسماء تتنافس فيما بينها للحصول على منصب رئيس الفترة الانتقالية للبلاد.


وأوضح المصدر السياسي الذي فضل عدم نشر اسمه، للأناضول، أن كلا من "بول ويدراوغو" (رجل دين مسيحي) و"شريف سي" (صحفي) و"نيوتن أحمد باري" (صحفي) و"لوك ماريوس إيبريغا" (خبير قانون دستوري) و"جوزيفين ويدراوغو" (وزيرة الأسرة سابقا) قدموا ترشحاتهم لهذا المنصب الذي ستظهر نتائجه في وقت لاحق من مساء اليوم الأحد.  

واستقبل صباح اليوم الأحد الـ 23 عضوا الممثلين لجميع قوى البلاد من جيش وأحزاب سياسية وممثلين عن المجتمع المدني الترشحات الخمس لتعيين رئيس المرحلة الانتقالية.

وأشار المصدر إلى أن "بول ويدراوغو" رجل الدين الكاثوليكي ورئيس أساقفة "بوبو ديولاسو" (شرق) أولى الشخصيات المترشحة لهذا المنصب ويحظى بتوافق كبير من ممثلي المعارضة والجيش.

و"شريف سي"، هو صحفي ومؤسس صحيفة "بيندر" الأسبوعية الذي كان يوجه انتقادات لاذعة للرئيس السابق "بليز كمباوري".

المترشح الثالث "نيوتن أحمد باري"، الإعلامي السابق في التلفزيون الرسمي البوركيني والذي قدم استقالته عام 1988 إثر اغتيال "نوربارت زونغو"، الصحفي الذي كان يكتب عن مقتل السائق الخاص بفرانسوا كمباوري، شقيق الرئيس السابق.

وأسس "باري" صحيفة "ليفينمون" (الحدث) البوركينية التي تميزت بمواقفها الناقدة لبليز كمباوري، وكان قد كشف في أغسطس الماضي عن "تهديدات تستهدف حياته بصفته صحفيا استقصائيا".

ويحظى ممثلو الإعلام بدعم من طيف واسع من المجتمع المدني والمعارضة السياسية.

وقدم الخبير الدستوري والأستاذ بجامعة واغادوغو "لوك ماريوس إيبريغا" من جانبه ترشحه وكان قد لعب دورا كبيرا في المسار الذي انتهى بسقوط حكم كمباوري، ويحظى بدعم قسم كبير من المجتمع المدني.

من جهتها، تقدمت "جوزيفين ويدراوغو" وزيرة الأسرة الأسبق في عهد "توماس سانكارا" (من 1984-1987) بالترشح لمنصب الرئاسة الانتقالية، وكانت قد تقلدت مناصب إدارية في "اللجنة الاقتصادية الإفريقية" التابعة للأمم المتحدة، ثم في منظمة "إيندا" غير الحكومية بداكار، لتعود في 2012 إلى بوركينا فاسو.

ويساند قسم من الجيش ترشح "جوزيفين ويدراوغو"، بحسب مصادر عسكرية للأناضول.

وأطاحت انتفاضة شعبية أواخر الشهر الماضي بحكم كمباوري الذي امتد لـ27 عاما، وذلك عقب تقديم الأخير لمشروع قانون أراد بموجبه تعديل المادة الدستورية التي تقف عقبة أمام ترشّحه لولاية رئاسية ثالثة، في انتخابات نوفمبر2015.

وأعلنت قيادة أركان الجيش في بوركينا فاسو، في مؤتمر صحفي، أن العميد إيزاك زيدا، الرجل الثاني في الحرس الرئاسي، تحت حكم، كمباوري، هو الرئيس الانتقالي للبلاد، لحين تعيين رئيس انتقالي جديد.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان