رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

تقارير: أمريكا الدولة الأخطر على حقوق الإنسان

تقارير: أمريكا الدولة الأخطر على حقوق الإنسان

شئون دولية

الشرطة الأمريكية

تقارير: أمريكا الدولة الأخطر على حقوق الإنسان

وكالات 29 أكتوبر 2014 11:42

تعتزم منظمات حقوقية وناشطون عراقيون تقديم لائحة بانتهاكات أمريكية جديدة لحقوق الإنسان في العراق.

 


ويقول حقوقيون عراقيون إن الولايات المتحدة تمارس انتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان وجرائم حرب في الحرب التي تقودها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق.



وراح ضحية تلك الانتهاكات والجرائم المئات من القتلى والمصابين من المدنيين والعسكريين العراقيين، فضلا عن تدميرها لبنى تحتية غاية في الأهمية وتعريضها الأمن القومي العراقي للخطر، بحجة محاربة "داعش".



وتتضمن لائحة الخروقات الأمريكية الجديدة قصف الطائرات الأمريكية منذ نحو شهر لسجن بادوش، غربي مدينة الموصل والذي يتخذه الدولة الإسلامية مركزا لاحتجاز المدنيين، ما أدى إلى مقتل وأصابة نحو 120 من المدنيين الذين يحتجزهم التنظيم بحسب مصادر عشائرية.



وكانت الطائرات الأمريكية نفذت 4 غارات استهدفت سجن بادوش ثاني أكبر سجن في العراق بعد أبي غريب الشهير، على الرغم من التحذيرات الاستخبارية العراقية من وجود مدنيين من أبناء الأقليات الدينية الذين يحتجزهم "داعش" هناك، إلا ان الجانب الأمريكي تجاهل بحسب مراقبين تلك التحذيرات واستمر قصف الطيران الحربي للسجن فيما كانت أهداف أخرى مهمة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مرمى نيران سلاح الجو الأمريكي.



وقامت الطائرات الأمريكية أيضا بقصف سد الموصل على الرغم من استعادة السيطرة عليه من قبل قوات البيشمركة الكردية والقوات العراقية وخلوه من مسلحي "داعش" بالكامل، ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن مدينة الموصل وضواحيها، لاستهداف منظومة توليد الكهرباء المائية في السد.



ويقول الناشط الحقوقي فيصل عواد المؤيد إن شهادات ضباط البيشمركة وبعض الضباط والجنود في الجيش العراقي، تؤكد ان استهداف الطائرات الأمريكية لسد الموصل لم يكن مبررا ولا مفهموما، حيث انه تم بعد أكثر من اسبوع على سيطرة القوات الأمنية عليه وطرد المتطرفين، كما ان القصف الأمريكي تسبب بمقتل وإصابة 6 من عناصر البيشمركة.



ووجهت مستشفيات الموصل نداءات استغاثة بسبب انقطاع التيار الكهربائي عنها بعد ضرب منشآت توليد الكهرباء من قبل الطيران الأمريكي، وأعلن عن وفاة 41 مريضا وتدهور حالة العشرات، بسبب توقف شبكة كهرباء الموصل.



وذكرت التقارير العراقية، ان قصفا أمريكيا استهدف بالخطأ قوات الجيش والمتطوعين العراقيين في محافظة صلاح الدين.



وقال برلمانيون عراقيون إن نحو 60 من عناصر الجيش العراقي قتلوا في قصف أمريكي جنوب صلاح الدين، محملين الحكومة العراقية والطيران الأمريكي المسؤولية عن مقتلهم.



وتحدثت التقارير عن استهداف المدنيين من قبل الطيران الأمريكي، كما حصل من قصف جوي لسوق شعبي في مدينة راوة غربي العراق، راح ضحيته نحو 100 مدني بين قتيل وجريح.

ويقول سرمد تقي عبد الواحد، ان الولايات المتحدة التي تستخدم ورقة حقوق الإنسان للضغط على دول عربية وخليجية وآسيوية، فيما يتعلق بالعمالة المنزلية وحقوقها وأجورها ومتطلباتها، لاتراعي حقوق الإنسان في استخدامها المفرط للقوة.



ويضيف الناشط الحقوقي، ان مايحدث في العراق من استخفاف أمريكي بحقوق الإنسان يذهب ضحيته المئات من العراقيين الذيم لاشأن لهم بالصراعات القائمة، والتي أوجدتها الولايات المتحدة في المنطقة، لانراه يثير قلقل أو معارضة المنظمات الحقوقية الأمريكية، وقلما يتم تداوله في وسائل الإعلام.



ويطالب حقوقيون ونواب في البرلمان العراقي، الولايات المتحدة، بالكف عن تنفيذ خروقات جديدة لحقوق الإنسان وتوجيه نيران غاراتها الجوية داخل الأراضي العراقية، إلى المتطرفين، بدلا من المدنيين.



ويقول رافد شنان جمعة، الناشط المدني العراقي، ان الولايات المتحدة تستخدم ورقة حقوق الإنسان للتبجح والضغط على دول الشرق الأوسط، فيما تعد الولايات المتحدة وعلى مدى تاريخها، الدولة الأولى على مستوى خرقها لحقوق الإنسان وحالات التمميز العنصري، فضلا عن سياساتها الخارجية التي تعتمد أسلوب الكيل بمكيالين.

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان