رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

برلين تستضيف مؤتمرًا لدعم اللاجئين السوريين

برلين تستضيف مؤتمرًا لدعم اللاجئين السوريين

شئون دولية

لاجئون سوريون

برلين تستضيف مؤتمرًا لدعم اللاجئين السوريين

الأناضول 28 أكتوبر 2014 11:25

قال وزير الخارجية الألماني "فرانك والتر شتاينماير"، إن اليوم الذي يشهد "مؤتمر اللاجئين السوريين" يوم مهم بالنسبة للاجئين، والدول المجاورة المضيفة لهم.

 

جاءت تصريحات الوزير الألماني في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء اللبناني "تمام سلام"، عقب اجتماع "مجموعة الدعم الدولي من أجل لبنان"، الذي عقد في مقر وزارة الخارجية الألمانية ببرلين، قبيل مؤتمر "دعم الاستقرار في المنطقة، وظروف اللاجئين السوريين" الدولي، الذي تستضيفه الوزارة اليوم.
 

وبهذا الشأن قال "شتاينماير"، إن فكرة عقد المؤتمر تبادرت لدى زيارته إلى لبنان، وأنه شاهد بنفسه الجهود التي تبذلها لبنان، والأردن، وتركيا، بغية إيواء وحماية اللاجئين السوريين، الفارين من الحرب الدائرة في بلادهم.
 

كما لفت إلى وجود سبب خاص لعقد المؤتمر في برلين، وأنه لم يعقد بسبب إحداث تغيير في وجهة النظر الألمانية حيال القضية، وإنما من أجل تطويرها، مؤكدًا أن المؤتمر يجب أن يهتم باستقرار الدول المضيفة للاجئين.

وأعرب "شتاينمار"، عن أسفه لعدم انتهاء الحرب في سوريا، لافتًا إلى أن المزيد من اللاجئين قد يفرون من سوريا، وأن المؤتمر عقد لإظهار التضامن مع اللاجئين السوريين، والدول المضيفة لهم، مبينًا أن ممثلين عن أكثر من 35 دولة سيشاركون في المؤتمر.

من جانبه أفاد رئيس الوزراء اللبناني أن بلاده في مواجهة تحديات كبيرة الآن، من بينها العبء الناجم عن تدفق اللاجئين السوريين، مشددًا على ضرورة أن يعلم الجميع بحجم تلك المسؤولية.
 

كما اعتبر "سلام"، أن الأوضاع في سوريا خلطت الأوراق، وأحدثت توترًا في المنطقة، مشددًا على أن بلاده بحاجة إلى دعم مادي، وليس معنوي فقط، معربًا عن أمله بأن يحقق المؤتمر ذلك.
 

وأكد "سلام" أن بلاده ستواصل استقبال اللاجئين السوريين، وأنها ستفعل ما بوسعها من أجل تأمين حياة كريمة لهم، معربًا عن شكره، وامتنانه للحكومة الألمانية لاستضافة المؤتمر.
 

جدير بالذكر أن المؤتمر يهدف إلى إنشاء أرضية للتعاون طويل الأجل، من أجل مساعدة اللاجئين السوريين، حيث يشارك في المؤتمر نحو 40 دولة، ومؤسسة مجتمع مدني.


اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان