رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الرئيس الإيفواري يدعو لـ مصالحة وطنية في عيد الأضحى

الرئيس الإيفواري يدعو لـ مصالحة وطنية في عيد الأضحى

شئون دولية

الرئيس الإيفواري "الحسن واتارا"

الرئيس الإيفواري يدعو لـ مصالحة وطنية في عيد الأضحى

الأناضول 04 أكتوبر 2014 17:18

دعا الرئيس الإيفواري "الحسن واتارا" إلى السلام والتفاهم بين جميع المواطنين "سند المصالحة الوطنية" في البلاد.


 

وأعرب "واتارا" عقب انقضاء صلاة العيد في المسجد الكبير بحي "الريفيرا جولف" الراقي جنوب أبيدجان، بحضور الآلاف من المصلّين، عن أمله في أن يبعث عيد الأضحى "السلام والمصالحة والتفاهم بين الإيفواريين".

 

وأضاف "واتارا" علينا أن نمضي قدما ونعمل معا لصالح جميع الإيفواريين,كما أنّ وجود المجتمع المدني في الهيئة المستقلة للانتخابات هو علامة على الانفتاح والمصالحة".

 

وتعليقا على انفتاح السلطة على المعارضة، وذلك على خلفية منحها 4 مقاعد، من جملة 17، داخل الهيئة، دعا "واتارا" "المعارضة إلى التواصل مع هذه اليد الممدودة لمصلحة الأمة".

 

من جانبه، حثّ الإمام "سياكا دارا" والذي أمّ، صبيحة اليوم السبت، صلاة العيد في مسجد مفترق "أبوبو- أنادور" في أبيدجان، المسلمين الإيفواريين على "مساندة ودعم المصالحة الوطنية في البلاد عقب انتهاء الأزمة السياسية التي هزت البلاد لأكثر من عقد".

 

وبخصوص "موجات العنف التي تهز العالم"، لفت الزعيم الديني إلى أنّ الإسلام "يدين" جميع أشكال العنف، وأولئك الذين يمارسون العنف"، قائلا "لا ينبغي أن يقودنا الإسلام نحو الإرهاب، ومن يفعل ذلك، فهو على خطأ".

 

وفي الثاني من ديسمبر 2010، وبعد تأجيل متكرر، أعلنت اللجنة الانتخابية المستقلة بكوت ديفوار، "الحسن واتارا" فائزا في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في البلاد.

 

غير أنّ "لوران غباغبو"، الرئيس الإيفواري السابق، رفض نتائج اللجنة الانتخابية المستقلة على الفور، وهو ما أدّى إلى دخول البلاد في أزمة عُرفت فيما بعد في الوسائل الإعلامية بأزمة ما بعد الانتخابات، وقد أدّت إلى مقتل أكثر من 3 آلاف إيفواري، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان