رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد مقتل 9 جنود أمميين بمالي.. بان كي مون: أنا مصدوم

بعد مقتل 9 جنود أمميين بمالي.. بان كي مون: أنا مصدوم

شئون دولية

الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون

بعد مقتل 9 جنود أمميين بمالي.. بان كي مون: أنا مصدوم

الأناضول 03 أكتوبر 2014 22:40

قال إستيفان دوجريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن بان كي مون شعر بالصدمة والغضب إزاء هجوم استهدف قوات البعثة الأممية بمالي، في وقت سابق، وأوقع تسعة قتلى من القبعات الزرق.


 

ووصف دوجريك، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، الهجوم على بعثة "منيسما" بأنه "الأكثر دموية" منذ بدء عمل البعثة فيمالي في الأول من يوليو 2013.


 

وأضاف دوجريك: "الأمين العام يؤكد أن الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، ويذكر الجماعات المسلحة في شمالي مالي بالتزاماتها بالتعاون مع الأمم المتحدة لمنع الهجمات ضد قوات حفظ السلام".


 

ومضى يقول: “يصر الأمين العام على ضرورة أن تظهر جميع الأطراف في مالي حسن النوايا في سبيل التوصل الي حل سياسي، وضمان تقديم مرتكبي هذه الأعمال المروعة إلى العدالة".


 

وحسب المتحدث، فإن كي مون أعرب عن خالص تعازيه لأسر جنود حفظ السلام الذين قتلوا، ولحكومة وشعب النيجر، مؤكدًا استمرار دعم الأمم المتحدة لشعب مالي في بحثه عن السلام والستقرار.


 

من جهته، قال مجلس الأمن، في بيان: "ندين بأشد العبارات الكمين الذي استهدف قوات بعثة الأمم المتحدة في مالي"، داعيًا السطات في مالي إلى إجراء تحقيقات سريعة وتقديم الجناة الي العدالة".


 

وأعرب أعضاء المجلس عن خالص تعازيهم لعائلات جنود منيسما، الذين قتلوا، وكذلك لجميع أفراد البعثة، ولحكومة وشعب النيجر، حسب البيان.


 

ودعا البيان مالي وجميع الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى ضرورة التصدي بكل الوسائل، وفقًا لالتزاماتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة، لتهديدات السلم والأمن الدوليين نتيجة الأعمال الإرهابية، وضمان التدابير الضرورية لمكافحة الإرهاب".


 

وفي وقت سابق اليوم، قتل 9 جنود نيجريين تابعين للقوات الأممية لحفظ السلام، في كمين نصبه لهم مسلحون مجهولون جنوبي مدينة غاو شمالي مالي، وفقًا لمصدر عسكري مالي.


 

جاء ذلك بعد ساعات من فرار سجناء لم يحدّد عددهم رسميًا بعد، من سجن في مدينة غاو، حسب مصدر عسكري مالي آخر.


 

وتعددت العمليات ضد القوات الأممية في الآونة الأخيرة في منطقة الشمال المالي، ويعود آخرها إلى 18 سبتمبر الماضي، حين قتل 5 جنود من الـ "منيسما"، فيما أصيب 3 آخرون بجروح خطيرة، إثر مرور عربتهم على لغم في منطقة كيدال، شمالي مالي، حسب بيان للبعثة الأممية آنذاك.


 

وقبل ذلك بأربعة أيام، قتل جندي أممي وجرح 4 آخرين، بانفجار لغم تحت عربة للبعثة الأممية، حيث تنشط مجموعات متمردة من الطوارق وأخرى "جهادية".

 

اقرأ أيضًا:

مخاوف من مصرع طلاب في غرق قارب وسط نيجيريا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان