رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جنوب السودان: ليس لدينا أسلحة كيميائية ولم نستخدمها في ملكال

جنوب السودان: ليس لدينا أسلحة كيميائية ولم نستخدمها في ملكال

شئون دولية

وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين

جنوب السودان: ليس لدينا أسلحة كيميائية ولم نستخدمها في ملكال

03 أكتوبر 2014 20:10

قال وزير خارجية جنوب السودان، برنابا بنجامين، إن بلاده لم تستخدم الأسلحة الكيميائية فى مواجهة المعارضة المسلحة التى يتزعمها ريك مشار، النائب السابق للرئيس، فى منطقتى الرنك وملكال بولاية أعالى النيل شمال البلاد.

وفى مقابلة للوزير مع "الأناضول" نفى استخدام بلاده للأسلحة الكيميائية أو إطلاق صواريخ فى مواجهة المعارضة، مستدلا على ذلك بزعيم المعارضة نفسه الذى كان يشغل منصب نائب الرئيس ويعلم ذلك، على حد قوله.


وأضاف الوزير: "لا نملك أى أسلحة كيميائية، نحن دولة صغيرة لا تقوم بإطلاق رصاصة واحدة، كل هذا أكاذيب، من المستحيل أن يستخدم أحد أسلحة كيميائية ضد مواطنى بلاده، وريك مشار كان يشغل منصب نائب الرئيس سلفاكير، وهو يعلم كل شىء بشأن الحكومة، ويعلم أننا لا نمتلك أسلحة كيميائية".


 

جاء ذلك ردا على سؤال بشأن اتهامات المعارضة للحكومة باستخدام أسلحة كيميائية، تجاه قوات ريك مشار فى مدينتى ملكال والرنك.


 

وتحدث الوزير جنوب السودانى عن المفاوضات الحالية مع المعارضة، وكيفية التعامل مع المهلة التى منحتها قمة "إيغاد" الاستثنائية والمقرر انتهاؤها بعد 6 أيام، إلى جانب كشف طبيعة زيارة الرئيس جنوب السودانى سيلفاكير ميارديت للعاصمة القاهرة فى نوفمبر المقبل.


 

وتداولت صحف سودانية، أمس واليوم، تقارير حول دخول الحرب فى الجنوب مرحلة متطورة عقب ما أسمته "استخدام أسلحة كيميائية قبل أيام".


 

ونقلت تلك الصحف عن قائد قطاع أعالى النيل الفريق، قبريال تانج، التابع لزعيم المعارضة فى جنوب السودان، ريك مشار، قوله إن "القوات الحكومية استخدمت فى هجمات على ملكال قبل يومين مدافع متطورة تطلق صواريخ تنفجر بطريقة ثلاثية".


 

وأضاف "تانج" أنه "عقب انفجار الصواريخ انبعثت أبخرة خفيفة وانتقلت للجنود وأوقعتهم قتلى بطريقة غريبة عقب استنشاقهم للهواء"، مشيرا إلى أن "قواته ضبطت أحد المدافع وتحصلت على معلومات مهمة بشأنه".


 

يشار إلى أن الرنك وملكال قد شهدتا، الجمعة الماضية، اشتباكات بين الحكومة والمتمردين التابعين لمشار خلفت خسائر فى الأرواح بين طرفى النزاع.


 

وتكمن أهمية الرنك فى أنها قريبة من مقاطعة ملوط، مركز إنتاج النفط فى البلاد، وكلا المقاطعتين بولاية أعالى النيل، شمالى البلاد.


 

وتشهد دولة جنوب السودان منذ ديسمبر 2013، صراعا دمويا على السلطة بين القوات الحكومة والمعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار، النائب السابق لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، ولم تنجح مفاوضات السلام التى جرت خلال الفترة الماضية فى أديس أبابا، فى وضع نهاية للعدائيات بين الطرفين والتوصل إلى صيغة لتقاسم السلطة حتى الآن.


 

اقرأ أيضا:


 

جنوب السودان.. فتش عن الأبقار فى زواج القاصرات

4 قتلى فى مواجهات بقاعدة عسكرية بجنوب السودان

عودة الهدوء لولاية أعالى النيل بجنوب السودان

الكنيسة الكاثوليكية بجنوب السودان: أوقفوا الحرب بلا شروط

السودان: ملتزمون بالحياد تجاه الصراع فى الجنوب

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان