رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. أوروبا تسير بالدراجات

بالصور.. أوروبا تسير بالدراجات

شئون دولية

الدراجات تغزو اوروبا

بالصور.. أوروبا تسير بالدراجات

إسبانيا - عبد السلام باشا 03 أكتوبر 2014 13:15

على الرغم من عدم معاناة دول أوروبا للاختناق المروري الذي نعاني منه فى مصر الإ أنهم جادون في إنهاء مشكلة الازدحام المروري وأصبحت الدراجات أحد حلول تلك المشكلة بعد أن تم تعميمها فى بعض البلدان الأوروبية وعلى رأسها إسبانيا.

نحاول في هذا الموضوع أن نقدم عرضا لبعض التجارب الخاصة باستخدام الدراجات، فضلا عن وجود خدمة دارجات عمومية تابعة للمدن.

من أهم التجارب التي اطلعنا عليها في استخدام الدراجات في التنقل داخل المدن الكبرى يمكننا أن نرصد تجربة مدينتي باريس وبرشلونة، خاصة في نظام الدراجات العمومية.

وبدأ تشغيل الدراجات التابعة لمجالس البلديات في برشلونة وباريس عام 2007،  حيث تم تدشين خدمة Bicing  في مارس 2007 في برشلونة، بينما دخلت الخدمة في باريس في يوليو من نفس العام.

لكن شتان بين البدايتين. فبينما بدأت باريس مشروعها بـ 7 آلاف دراجة عمومية، يمكن استخدامها في 750 محطة. بينما بدأت برشلونة بـ 1500 دراجة فقط في 96 محطة. ويبلغ عدد الدارجات العمومية في باريس حاليا 20 ألف دراجة موزعة على 1800 محطة. وهو ما يجعلها أكبر مدن العالم في مشروعات الدراجات العمومية.

ويعتمد نظام الدراجات العمومية على اشتراك سنوي رمزي حيث توجد تعريفتين في باريس تبلغان 29 يورو و 39 يورو، وهما أقل من التعريفة السنوية في برشلونة، والتي تبلغ 48 يورو. ومن حق المشترك أن يستخدم الدراجة خلال نصف ساعة، بدون دفع أي رسوم إضافية.

وفي حالة التأخير، يتم فرض أسعار متزايدة على كل ساعة تأخير. ويمكن استخدام الدراجات لعدد مرات غير محدود طوال اليوم.

وفي حالة العطل أو امتلاء إحدى المحطات بالدراجات يمنح المستخدم عشر دقائق إضافية لكي يتركها في محطة قريبة

كيف يعمل نظام الدراجات العمومية؟

يتسلم المستخدم بطاقة ممغنطة يقوم باستخدامها في المحطات بوضعها في قارئ البطاقات، فيظهر على الشاشة رقم الدراجة التي تم فك أقفالها. وفي حال وجود عطب بها، يمكن للمستخدم إعادتها وسوف يعطيه النظام دراجة أخرى.

ولإعادة الدراجة، يتم وضعها في وضع يسمح بغلق الأقفال في المحطات. وبعد ذلك يتم إدخال البطاقة مرة أخرى للتأكد أن العملية تمت بنجاح.

وفي الوقت الحالي توجد مدن أوروبية كثيرة تعتمد على الدراجات العمومية، معمظها في إسبانيا، حيث يساعد الطقس الجيد لحوض البحر المتوسط على قيادة الدراجات بدون التعرض لظروف جوية قاسية. لكن هذا لم يمنع من وجود خدمة دراجات عمومية في النمسا والدنمارك ومدن كثيرة في شمال فرنسا، حيث المطر دائم تقريبا.

والأهم من وجود خدمة للدراجات العمومية، وجود حارات مخصصة للدراجات في شوارع وعلى الأرصفة، حيث يمنع منعا باتا مرور السيارات والدراجات النارية عليها.

وهذه الطرق الخاصة بالدراجات تعمل على زيادة معدل الأمان للجميع، سواء سائقي المركبات أو الدراجات. وبحسب بلدية مدينة برشلونة، يوجد 180 كيلومتر من الحارات المخصصة لاستخدام الدراجات في المدينة. كما يوجد في معظم النواصي وتقاطعات الشوارع أماكن مخصصة لربط الدراجات بالأقفال. وفي باريس يبلغ طول الحارات المخصصة للدراجات 300 كيلومتر تقريبا.

ولا يوجد عدد محدد لمستخدمي الدراجات في كلتا المدينتين، لكن عدد المشتركين في خدمة الدراجات العمومية بباريس يبلغ 100 ألف شخص، وفي برشلونة 200 ألف شخص.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان