رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

متظاهرو هونج كونج يوافقون على عقد مباحثات مع الحكومة

متظاهرو هونج كونج يوافقون على عقد مباحثات مع الحكومة

شئون دولية

متظاهرو هونج كونج

متظاهرو هونج كونج يوافقون على عقد مباحثات مع الحكومة

وكالات 03 أكتوبر 2014 11:26

وافق قادة الطلاب المحتجين في هونج كونج على مقابلة مسؤولين من السلطات الحاكمة في المدينة لبحث مطالبهم، وذلك بعد خمسة أيام من الاحتجاجات المستمرة.

 

جاء ذلك استجابة لدعوة أطلقها حاكم هونغ كونغ، ليونغ تشون-يينغ قبل وقت قصير من انقضاء مهلة منحها له المحتجون للتنحي عن منصبه، وإلا قاموا باحتلال مقار الحكومة.
 

وأكد ليونغ اعتزامه البقاء في منصبه، وحذر المحتجين من أن عواقب سيطرتهم على المقار الحكومية ستكون وخيمة.
 

وكان المتظاهرون المعتصمون في شوارع هونغ كونغ قد حددوا مهلة لليونغ للاستقالة من منصبه وهددوا باحتلال مقرات الحكومة المحلية ومبانيها في حال رفض ليونغ الاستقالة.
 

ويعارض المحتجون، واغلبيتهم من الطلبة والناشطين، قرار الحكومة الصينية بعدم إجراء انتخابات ديمقراطية في هونغ كونغ في عام 2017.
 

وكان الإعلام الصيني الرسمي قد عبر في وقت سابق عن دعمه القوي لليونغ، وأثنى على أدائه فيما أدان الاحتجاجات المستمرة منذ عدة أيام واعتبرها نموذجا "للفوضى."
 

وقال ليونغ في مؤتمر صحفي إن "المحتجين" ينتهكون بافعالهم القانون، احذرهم من أن أي محاولة لاقتحام المباني الحكومية ستواجه برد من جانب الشرطة.
 

وأضاف أن الاحتجاجات اتسمت "بالعقلانية وضبط النفس" إلى الآن، معبرا عن أمله في أن تستمر على هذا المنوال.
 

وقال الحاكم إن كبيرة موظفي هونج كونج، كاري لام، ستشرع في حوار مع زعماء "الطلبة المحتجين" في أقرب وقت ممكن.
 

وقال للصحفيين "أصدر اتحاد طلاب هونغ كونغ رسالة مفتوحة مساء اليوم يطلب فيها الاجتماع بالسكرتير الأول ممثلة لحكومة هونغ كونغ لمناقشة موضوع واحد إلا وهو التطور الدستوري في هونغ كونغ. لقد درسنا الرسالة باسهاب وقررنا تفويض السكرتير الأول لتمثيل الحكومة في مناقشة هذا الموضوع."
 

وأضاف "لن استقيل لأنه ينبغي علي مواصلة عملي في الأعداد للانتخابات."
 

ويتجمع "المحتجون" خارج مكتب الحاكم والمجمع الحكومي في هونغ كونغ.
 

وكانت الشرطة قد حذرتهم من محاولة كسر الحواجز التي أقامتها حول المباني الحكومية.
 

وقال ستيف هوي الناطق باسم الشرطة للصحفيين "لن تقف الشرطة مكتوفة الأيدي، بل ستعلي كلمة القانون بشكل حاسم."
 

وكان وزير الخارجية الصيني وانغ يي قد حذر الأربعاء الدول الأجنبية من التدخل في شؤون الصين الداخلية، كما حذر "الناشطين" بأن احتجاجاتهم تفتقر للشرعية.

 

اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان