رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كاميرون: قواتنا دفعت ثمنًا غاليا في أفغانستان

 كاميرون: قواتنا دفعت ثمنًا غاليا في أفغانستان

شئون دولية

ديفيد كاميرون - ارشيفية

كاميرون: قواتنا دفعت ثمنًا غاليا في أفغانستان

وكالات 03 أكتوبر 2014 08:03

 اعترف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأن القوات المسلحة البريطانية دفعت "ثمنا غاليا للغاية" بسبب الاشتراك بالحرب في أفغانستان، وذلك عقب وصوله إلى مطار كابول اليوم الجمعة.

وأقر كاميرون، الذي توجه إلى أفغانستان بشكل غير معلن، في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية على موقعها الإلكتروني بأن المؤامرات الإرهابية ضد بلاده لا تزال تحاك في المنطقة حتى بعد 13 عاما وفقدان 453 جنديا بريطانيا.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني خلال زيارته الأخيرة لأفغانستان أثناء وجود قوات بريطانية هناك أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نجح في هدفه الخاص بإخراج تنظيم القاعدة من المنطقة في إطار مهمة انطلقت بعد أسابيع من الهجمات على مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وحذر كاميرون من أن بريطانيا ستقضى "أعواما كثيرة وكثيرة" في محاربة إرهاب الإسلاميين الذي انتشر من "مركز نشاطه" في أفغانستان إلى نيجيريا واليمن وسوريا.

وتابع "لقد قمنا بعمل حيوي هنا لكن يتعين علينا تذكر من دفعوا الثمن الأكبر وأصيبوا بسبب العمل الذي قاموا به"، مشيرا إلى أن الهدف الواجب تحقيقه هو حرمان القاعدة من ملاذ آمن.

واعتبر كاميرون أن أفغانستان حققت الكثير على طريق بلوغ وضع يمكن فيه لجيشها الوطني وشرطتها التحكم في أمنها الخاص، مضيفا "عند مقارنة أفغانستان في 2001 باليوم، نرى بأن البلد تحول".

ولفت إلى أن أفغانستان كانت بمثابة مركز للتطرف الإسلامي الذي يطل برأسه حاليا في نيجيريا وسوريا، قائلا "إننا نخوض صراعا متعدد المراحل ضد إرهاب المتطرفين الإسلاميين. وكان مركزه هنا حيث تواجد تنظيم القاعدة. ويمكنكم رؤية إرهاب المتطرفين في جماعات مثل بوكو حرام في نيجيريا والقاعدة في اليمن وداعش في العراق وسوريا. إنها معركة سنخوض غمارها لأعوام كثيرة وكثيرة".

وعقد كاميرون اجتماعات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله واللذين أديا اليمين الدستورية هذا الأسبوع بموجب اتفاق تقاسم سلطة بوساطة من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني عقد بحديقة القصر الرئاسي في كابول على أهمية الانتخابات والتقدم الذي أحرزته البلاد، مشيرا إلى إمكانية لعب حركة طالبان دور في حكم أفغانستان إذا تخلت عن العنف.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان