رئيس التحرير: عادل صبري 04:55 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هونج كونج تتجه للتهدئة بانسحابها من بعض الأحياء

هونج كونج تتجه للتهدئة بانسحابها من بعض الأحياء

شئون دولية

متظاهرو هونج كونج

هونج كونج تتجه للتهدئة بانسحابها من بعض الأحياء

الأناضول 30 سبتمبر 2014 09:19

بدأت الشرطة الصينية بالانسحاب من بعض الأحياء، في "هونج كونج"، في خطوة لتهدئة حدة التوتر مع المتظاهرين، الذين بدأوا عصيانًا مدنيًا يهدف إلى شل أجزاء من المقاطعة، مطالبة بمزيد من الإصلاحات الديمقراطية، والتي تشمل إلغاء الحكومة الصينية للشروط التي أصدرتها فيما يتعلق بانتخاب الرئيس التنفيذي لإدارة هونغ كونغ عام (2017).

 

وتأتي هذه الخطوة لترطيب الأجواء، بعد مواجهات جرت بين المتظاهرين، والشرطة، أمس الأول حيث استخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.
 

وأعلنت السلطات أن 41 شخصا جرحوا خلال المواجهات بينهم شرطيًا، مشيرة إلى استمرار إغلاق المدارس في الأحياء، التي يتمركز فيها المتظاهرون، كإجراء أمني احترازي.
 

وقالت "بريسيلا تشيونغ"، (23 عاما)، والتي تعمل في إحدى المطاعم الإيطالية، وتشارك في حملة "احتلوا المركز"، التي أطلقها المتظاهرون: "تسعى الحكومة الصينية للسيطرة على إعلامنا، نحن نفقد حرياتنا"، معربة عن مخاوف المتظاهرين من مساعي الشرطة، واحتمال تدخلها لفتح الشوارع المغلقة، قبيل اليوم الوطني للصين، أوائل أكتوبر المقبل.
 

وتعهدت الصين في وقت سابق بالسماح لسكان "هونغ كونغ"، بانتخاب رئيس لهم حتى عام (2017)، من بين من ترشحه لهم سلطات بكين.
 

وتم اختيار الرئيس التنفيذي لـ"هونغ كونغ"، عام (2012)، من قبل لجنة مؤلفة من (1200) شخص، وينتقد المتظاهرون اللجنة، ويتهمون أعضاءها بالانحياز إلى الحكومة الصينية.
 

اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان