رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هارف: حرية التعبير مبدأ أصيل تلتزم به الولايات المتحدة

هارف: حرية التعبير مبدأ أصيل تلتزم به الولايات المتحدة

الأناضول 21 أغسطس 2014 06:41

أكدت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية "ماري هارف"، أن حرية التعبير من المبادئ الأساسية والأصيلة التي تلتزم بها الولايات المتحدة، وتنادي العديد من الدول في كافة أنحاء العالم باحترامها.

جاء ذلك في التصريحات التي أدلت بها المسؤولة الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي مساء الأربعاءا، والتي تطرقت فيه إلى واقعة تهديد مراسل وكالة الأناضول التركية "بيلغين شاشماز" بالقتل من قبل شرطي أمريكي، أثناء قيامه بتغطية الاحتجاجات، التي تشهدها ضاحية "سانت لويس"، التابعة لمدينة "فيرجسون"، في ولاية "ميسّوري"، على خلفية قتل الشرطة لشاب أسود من أصول أفريقية في الـ (9) من الشهر الجاري.


 

وأشارت إلى أنها ليست مسؤولة أو ذات سلطات في المسائل المتعلقة بالشرطة المحلية، مضيفة "في كل مكان توجد بعض الصعوبات، ونحن نعلي من صوتنا في مثل هذه الموضوعات، لكني لا أملك بيدي تفاصيل بشأن وقعة المراسل التركي".


 

ولما قال لها أحد الصحفيين أن المراسل التركي تعرض لتهديد بالقتل، ردت "هارف" قائلة: "أُحيلكم في هذا الموضوع إلى المسؤولين المحليين".


 

ورفضت المسؤولة الأمريكية الاتهامات التي توجه للولايات المتحدة بشأن معارضتها للقمع الإعلامي خارج حدودها، بينما هى تمارس نفس القمع الذي تنتقده ضد وسائل الإعلام، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي، ووزير العدل لم يفقا صامتين حيال الأحداث التي تشهدها مدينة "فيرجسون".


 

وشددت على أن بلادها لا يمكن أن تتسم بالازدواجية في مبادئها، موضحة أن أي أحداث تقع في الولايات المتحدة يتم التعامل معها بكل شفافية ووضوح، بحسب قولها، مضيفة "وهذا ما ننادي الدول الأخرى بما في ذلك تركيا أن تقوم به، ومستمرون في مناشداتنا هذه إذا لم تقم تلك الدول بفعل ذلك".


 

وتعرض "بيلغين شاشماز"، مراسل الأناضول، في وقت سابق، أمس الأربعاء، في بلدة "فيرجسون"، إلى التهديد بـ"القتل" من قبل الشرطة، التي قامت بطرحه أرضا، بعد فترة قصيرة من تهديده، عندما أصر على مواصلة تغطيته للمواجهات، التي اندلعت بين الشرطة، ومحتجين، وقيّدت الشرطة يدي المراسل، الذي تعرض لمعاملة خشنة، واحتجزته في زنزانة لمدة (5) ساعات، قبل إطلاق سراحه.


 

وأعربت تركيا رسميا عن استيائها من المعاملة السيئة، التي تعرض لها المراسل، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية "طانجو بيلغيتش"، في تصريحات أدلى بها، في وقت سابق، أمس: "لا يمكن بأي حال من الأحوال قبول المعاملة، التي تعرض لها مراسل الأناضول في الولايات المتحدة الأميركية، وننتظر من السلطات الأميركية التصرف بشكل أكثر حساسية".


 

جدير بالذكر أن شرطيا أميركيا، من ذوي البشرة البيضاء، قتل الشاب الأسود، غير المسلح "مايكل براون" (18 عاما)، ليلة السبت (9) أغسطس الجاري، الأمر الذي أدى إلى احتجاجات، ومظاهرات غاضبة، أدت إلى تدخل الشرطة، التى استخدمت الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي، وعمدت إلى توقيف صحفيين.


 

وشهدت المظاهرات مشاركة واسعة من مختلف الأطياف، والتوجهات، ولم تنحصر على المواطنين من أصول أفريقية، ورفعت خلالها شعارات من قبيل "استسلمت فلا تقتلني"، "العدالة من أجل مايكل"، "لا سلام بلا عدالة".


 

وذكر شهود عيان، في وقت سابق، أن "براون"، لم يكن مسلحًا، عندما كان يسير في الشارع، قبيل مهاجمته من قبل رجل شرطة، أطلق عليه النار، فيما كان يرفع يديه مستسلمًا، في حين تقول الشرطة، إنه قتل بعدما هاجم شرطيًا، وحاول الاستيلاء على سلاحه.


 

وأعلن "جاي نيكسون" حاكم الولاية، الطوارئ، وحظر التجوال، الأحد الماضي، من أجل السيطرة على الاحتجاجات.


 

ولازالت تداعيات تلك الأحداث مستمرة حتى الآن، وتزداد يوما بعد يوم، وسط اهتمام عالمي بالحدث.


 

وسبق وأن أعلنت وكالة الأناضول، أمس، أنها ستبدء بثا مباشر لنقل تلك الاحتجاجات، اعتبارا من الساعة الـ06.00 صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي التركي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان