رئيس التحرير: عادل صبري 03:23 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صحف عالمية: أردوغان أحرز أهم أهدافه

صحف عالمية: أردوغان أحرز أهم أهدافه

شئون دولية

الرئيس التركى رجب طيب أردوغان

عقب فوزه بانتخابات الرئاسة

صحف عالمية: أردوغان أحرز أهم أهدافه

وكالات 11 أغسطس 2014 07:23

أفردت وسائل إعلام عالمية عديدة مساحات واسعة على صفحاتها، للانتخابات الرئاسية التركية، التي شهدتها تركيا أمس الأحد، وانتخب فيها الشعب التركي لأول مرة رئيس بلاده، بعد أن كان البرلمان هو الذي كان يقوم بهذه المهمة في السابق.  

وأعلن "سعدي غوفن" رئيس اللجنة العليا للانتخابات بتركيا فوز رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" بالانتخابات الرئاسية، "بعد حصوله على الأغلبية المطلقة التي تقرها المادة الـ4 من قانون الانتخابات الرئاسية في البلاد، وذلك بحسب النتائج الأولية".

وتشير النتائج غير الرسمية التي صدرت حتى الآن إلى تقدم "أردوغان" على منافسيه، بحصوله على 52.85% من إجمالي المشاركين في العملية الانتخابية.

الصحف الألمانية

نشرت صحف ألمانية أخبار ونتائج الانتخابات الرئاسية التركية على صفحاتها، إذ عنونت مجلة  "دير شبيغل" على صفحتها الإلكترونية  عبارة "نصر أردوغان"، حيث أشارت في خبرها إلى أن أردوغان يستعد للاحتفال بالنصر قبل فترة قصيرة من إعلان النتائج النهائية للانتخابات.

ولفتت المجلة إلى أن أردوغان فاز بالانتخابات الرئاسية في جولتها الأولى، وأن الانتخابات أجريت لأول مرة عن طريق الانتخاب المباشر من قبل الشعب.

بدورها، ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية في موقعها الالكتروني أن أردوغان فاز بالرئاسة التركية بحصوله على أكثر من 50% من الأصوات، مبينةً أن منصب الرئاسة في تركيا كان إلى اليوم منصباً شرفياً إلا أن أردوغان يريد أن يجعله منصباً تنفيذياً.

أمّا صحيفة "بيلد" أوضحت في خبرها الذي عنونته بعبارة "تركيا حددت اختيارها" أن "أردوغان" اُنتخب رئيساً للجمهورية التركية بحصوله على أكثر من 50% من الأصوات، معقبة على الخبر بجملة " فاز اسم مفضل برئاسة تركيا".

من جانبها، عنونت صحيفة "فرانكفورتر العامة" في خبرها عن الانتخابات الرئاسية التركية بجملة "نصر أردوغان"، حيث أشارت إلى أن "أردوغان" في ذروة حياته السياسية، ومضيفة " وصل أردوغان الذي اختير من قبل الشعب إلى أهم هدف في حياته".

الصحف البريطانية

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن "أردوغان" فاز في أول انتخابات رئاسية تركية من قبل الشعب، وحاز على 52% من أصوات الشعب، لافتةً أن أردوغان الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ 2003، يرغب في توسيع نطاق صلاحيات رئيس الجمهورية.

وقال مراسل الهيئة في العاصمة التركية أنقرة "مارك لوين": "إن الشخص الذي سينتخب رئيساً لتركيا المحاطة بأزمات العراق وسوريا وأوكرانيا، والحليف الهام للغرب، سيكون في موقف جيوسياسي هام".

كما وعنونت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية في أحد أخبارها عبارة " أردوغان فاز في انتخابات رئاسة الجمهورية"، إذ أشارت في خبرها إلى أن وكالة الأناضول للأنباء أعلنت فوز أردوغان، وحصوله على أكثرمن 50% من الأصوات، وبذلك لم يعد بحاجة إلى اللجوء إلى جولة ثانية في الانتخابات الرئاسية.

وتابعت الصحيفة :" إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الشرق الأوسط وأوروبا، فإن هذه الانتخابات تعد بمثابة نقطة تحول من أجل تركيا".

بدورها، علقتّ صحيفة "الغارديان" البريطانية على موقعها الالكتروني حول انتخابات الرئاسة التركية بعبارة "إن الانتصار الواضح لأردوغان اليوم سيعزز من سلطته، وكرأس الكثير  فإن أردوغان سينهي أصعب سنة من فترة قيادته للحكومة".

وسائل الإعلام  الفرنسية

تابعت الصحف الفرنسية الانتخابات الرئاسية التركية عن كثب، إذ أفادت صحيفة "لو فيغارو" في صفحتها الالكترونية أن "أردوغانط الذي قضى 12 عاماً على رأس الحكومة أصبح أول رئيس جمهورية منتخب من قبل الشعب، مبينة أنه لم يخفي خططه بتوسيع صلاحيات الرئيس.

أمّا صحيفة "لو باريزيان" أشارت أن "أردوغان" ذي الـ 60 عاماً بات المرشح الأوفر حظاً، وأن مرشح المعارضة "أكمل الدين إحسان أوغلو" بالكاد حصل على 39% من الأصوات.

من جانبها، لم تجد وكالة "فرانس برس" فوز "أردوغان" بالانتخابات أمراً مفاجئاً، لافتاً أنه لم يخسر شعبيته على الرغم من كافة الانتقادات التي وجهة إليه، واصفة إحسان أوغلو بـ " الجد"، ومبينة أن المرشح دمير طاش البالغ 41 عاماً،وصاحب الابتسامة الرقيقة لم يحصل على نسبة الأصوات التي كان يتوقعها.

وسائل الإعلام الإيطالية

أفادت وكالة الأنباء الإيطالية في خبرها الذي عنونته بعبارة "اُنتخب أردوغان رئيسا لتركيا في الجولة الأولى من الانتخابات"، أن أردوغان أعلن انتصاره، مضيفةً " كشفت هذه الانتخابات تركيا جديدة".

كما استخدمت وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء، عبارة "أردوغان فاز بالانتخابات الرئاسية : سلطان القرن الـ 21" في عنوان خبرها الذي أعلنت فيه نصر أردوغان في الانتخابات الرئاسية، حيث ذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" (الجمهورية) -إحدى الصحف الرئيسية في البلاد-، في خبرها الذي حمل عنوان "أردوغان اُنتخب رئيساً للبلاد، وحصل على أكثر من 50% من الأصوات"، أن أردوغان اختير رئيساً للبلاد من الجولة الأولى للانتخابات.

من جانبها، لفتت صحيفة "لا ستامبا" أن أردوغان حقق حلم حياته، وأصبح أول رئيس للجمهورية التي أسسها أتاتورك عبر انتخابه من قبل الشعب، فيما أوضحت قناة "راي نيوز" التلفزيونية أن أردوغان حصل على أكثر من 50% من الأصوات وفاز بالانتخابات.

الصحف السويسرية

ذكرت صحيفة "نيو زيورخ" أن أردوغان الذي اُنتخب رئيساً لتركيا بأغلبية الأصوات أصبح بإمكانه بعد الآن زيادة قوته، لافتةً أن أحد أهم أهداف أردوغان هي وضع دستور جديد للبلاد، فيما أكدت صحيفة " تيغاس أنزيغر" أن هذه الانتخابات تعد نقطة تحول في تاريخ تركيا.

وسائل الإعلام الهولندية

اختارت قناة " NOS" التلفزيونية في تعليقها على الانتخابات الرئاسية التركية عنوان " أردوغان رئيساً لتركيا"، حيث أشارت إلى فوز أردوغان في الجولة الأولى من الانتخابات وحصوله على 52% من الأصوات.

بدورها، ذكرت وكالة أنباء " ANP" إن رئيس الوزراء التركي أصبح رئيساً لتركيا"، مبينة أنه حصل على 52% من الأصوات، تلاه منافسه "إحسان أوغلو" بحصوله على 38% من الأصوات.

وسائل الإعلام البلغارية

ذكرت الإذاعة الوطنية البلغارية – إحدى أشهر وسائل الإعلام في بلغاريا- أن أردوغان حصل على النتيجة التي انتظرها، وأنه يمتلك شخصية سياسية، كما أنه انتصر على منافسيه في الجولة الأولى، بينما عنونت صحيفة " Dnevnik" على خبرها الذي أشارت فيه إلى فوز أردوغان على منافسيه دون اللجوء إلى جولة ثانية، بعبارة " السياسي القوي انتصر في الانتخابات التركية".

أمّا التلفزيون الرسمي البلغاري، ووكالة الأنباء الرسمية، فأعلنا فوز "أردوغان" في الانتخابات الرئاسية عقب صدور النتائج غير الرسمية بفترة قصيرة.

وسائل الإعلام الإسبانية

كتبت  صحيفة "الباييس"، اليسارية، على صدر صفحتها " حصل أردوغان على الأغلبية في الانتخابات الرئاسية التركية، وأصبح رئيساً للبلاد دون اللجوء إلى جولة ثانية"، فيما اختارت صحيفة "إل موندو" عنوان " أردوغان يربح الانتخابات من الجولة الأولى"، لافتةً أنه حصل على أكثر من 50% من الأصوات، وأصبح رئيساً للبلاد.

كما أشارت صحف " ABC"، و" La Razon"، و" La Vanguardia" إلى فوز "أردوغان" بانتخابات الرئاسة في تركيا، بينما ذكر التلفزيون الرسمي الإسباني أنه ولأول مرة يختار الشعب رئيس الجمهورية في تركيا، مضيفة ً أن أردوغان أصبح رئيساً للبلاد بحسب النتائج غير الرسمية.

وسائل الإعلام اليونانية

أوضحت وكالة الأنباء الرسمية " وكالة أثينا للأنباء" في عنوان خبرها حول الانتخابات الرئاسية التركية أن "أردوغان" أصبح أول رئيس ينتخبه الشعب، فيما عنون موقع " News247" الإخباري الأكثر متابعة في اليونان بعبارة " يمضي أردوغان الذي وعد بتركيا جديدة قدماً"، واصفة الانتخابات التي جرت بالتاريخية.

من جانبها، ذكرت صحيفة " Kathimerini" أن استطلاعات الرأي أظهرت سابقاً أن النتائج ستشير إلى فوز أردوغان، لافتةً أن وكالة الأناضول للأنباء أعلنت النتائج عقب إلغاء حظر نشر معطيات الانتخابات.

وسائل الإعلام الكندية

خصص تلفزيون "سي بي سي" الرسمي، جزءاً هاماً من أخباره للانتخابات الرئاسية التركية اعتباراً من ساعات الصباح، معتبرةً أن "أردوغان" أحد أقوى القادة في تاريخ تركيا، مضيفاً أنه في حال فوزه بالانتخابات سيمتلك السلطة لتعيين مسؤولين في العديد من مؤسسات الدولة.

أمّا قناة " CTV" التلفزيونية الوطنية، فأعلنت في أخبارها وعلى مدار اليوم، فوز أردوغان بأعلى مقام في تركيا، استناداً إلى المعطيات التي تبثها وكالة الأناضول. 

وسائل الإعلام الروسية

وفي سياق متصل تناولت الصحافة الروسية آخر التطورات المهمة للانتخابات التركية، منذ انطلاق العملية الانتخابية، وذلك من خلال مراسليها الموجودين في تركيا.

فعلى سبيل المثال تناولت قناة "فيستي-24" الإخبارية الرسمية، تطورات العملية الانتخابية أولا بأول تحت عنوان "لأول مرة الانتخابات الرئاسية عبر الاقتراع المباشر في تركيا"، وواصلت عرض صورا ومقاطع فيديو لسير العملية الانتخابية من مختلف المدن التركية.

وأكدت القناة في جميع تحليلاتها السياسية على أهمية تلك الانتخابات، وقدمت معلومات تفصيلية عن المرشحين الثلاثة الذين خاضوا المنافسة.  

ومن جانبها أولت  وكالة "ريا – نوفيستي" للأنباء، أهمية كبيرة لتغطية تلك الانتخابات، وبدأت بعد نهاية التصويت إعطاء النتائج غير الأولية لمشتركيها، وعلى نفس الشاكلة غطت وكالة "إيتار-تاس" تلك الانتخابات بنفس الأهمية، وتابعت عملية تصويت المسؤولين الأتراك في تلك الانتخابات من الحكومة والمعارضة، وفي مقدمتهم الرئيس التركي "عبد الله غل". 

هذا وقامت المواقع الإلكترونية للصحف الروسية، والبوابات الإلكترونية بنشر أخبار مختلف الوكالات عن تلك الانتخابات، في متابعة مستمرة منها لتغطيتها.  

وسائل الإعلام الدنماركية

وفي الدنمارك واصلت القنوات التلفزيونية المحلية على مدار يوم أمس، نشر أخبار الانتخابات التركية في تغطية مباشرة، وأكدت معظم تلك القنوات أن رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" هو المرشح الأوفر حظا في الانتخابات. 

واحتلت الانتخابات الرئاسية التركية المركز الثالث من حيث أهمية الأخبار على قناة "تي في 2"، بعد أخبار هجمات (داعش)، والحرب على قطاع غزة، ونقل التلفزيون عن وزير العد التركي "بكر بوزداغ"، فوز "أردوغان" الانتخابات بعد حصوله على أكثر من نصف أصوات الناخبين".

وكان من الملفت للانتباه أن قامت إحدى القنوات في بث لها بعنوان "مناصروه يقولون إنه سيخطوا بالبلاد خطى كبيرة على مسار التغيير"، أن تم عرض مشاعد من تجماعات أردوغان، فضلا عن مشاهد محجبات. 

وشغلت الانتخابات الرئاسية التركية مكانا مهما للغاية في الصحافة الدنماركية أيضا، إذ ذكرت صحيفة "بولتيكان" أن "أردوغان" سيفوز بتلك الانتخابات، لافتة إلى أنه سيحكم قبضته على البلاد بعد انتخابه كرئيس من قبل الشعب للمرة الأولى في تاريخ تركيا، وذكرت أن المعارضة تقول إنه سيكون "مستبدا وسلطانا"

وتابعت الصحيفة قائلة: "أردوغان كسر شوكة العلمانية في تركيا"، لافتة إلى أن "أردوغان سيجعل من منصب الرئيس الذي كان منصبا شرفيا في تركيا من قبل، منصبا له تاثير كبير في الحياة السياسية في البلاد". 

وسائل الإعلام البلجكية:

 وعلى نفس المنوال والأهمية تناولت الصحافة البلجيكة الانتخابات التركية، وذكرت أن "أردوغان" نجح في الفوز بالانتخابات الرئاسية التركية من الجولة الأولى، لافتة في الوقت ذاته إلى أن هذا كان شيئا متوقعا من قبل بداية الانتخابات.

وقالت صحيفة "لو سوار" التي تصدر باللغة الفرنسية في البلاد "نجاج أردوغان في الانتخابات الرئاسية مجهود فردي"، مضيفة "وأردوغان بما فعله من إنجازات في البلاد سيدخل ضمن الزعماء الأتراك الذين تركوا أثرا في تاريخ تركيا، ولقد كان واضحا أنهم سيفوز بالرئاسة، فكافة المؤشرات في صالحه، ولديه رصيد هائل من الإنجازات".

أما صحيفة "دي مورغان" التي تصدر باللغة الفلمنكية، فذكرت أن "فوز أردوغان يرعب معارضية من العلمانيين أتباع مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك الذين يخشون من جعل المجتمع العلماني في تركيا أكثر محافظة". 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان