رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الأتراك يدلون بأصواتهم بفساتين الزفاف وعربات الإسعاف

الأتراك يدلون بأصواتهم بفساتين الزفاف وعربات الإسعاف

شئون دولية

انتخابات الرئاسة التركية

الأتراك يدلون بأصواتهم بفساتين الزفاف وعربات الإسعاف

الأناضول 10 أغسطس 2014 12:54

أبدى عدد كبير من الناخبين الأتراك حرصاً على الإدلاء بأصواتهم، في أول انتخابات رئاسية مباشرة تشهدها البلاد اليوم، رغم معاناتهم من المرض أو التقدم في السن، أو رغم انشغالهم ببدء حياة جديدة في قفص الزوجية. 

ففي ولاية "قونيا"، بوسط الأناضول التركي، توجه "مصطفى غل" (25 عاما)، وعروسه "شيدا غل" (25 عاما)، إلى اللجنة الانتخابية بلباس العرس، كي يدليا بصوتيهما قبل الاحتفال بزواجهما، حيث تصادف يوم زواجهما، الذي كان محددا منذ وقت طويل، مع يوم التصويت في الانتخابات الرئاسية. وأعرب العروسان عن سعادتهما بأداء واجبهما الوطني في يوم عرسهما.

 

وفي قرية "بولمابينار"، بولاية "بوردور"، الواقعة في جنوب غرب الأناضول التركي، أدلت "عارفة تورال"، المولودة عام 1902 وتبلغ من العمر 112 عاما، بصوتها في الانتخابات الرئاسية، حيث حضرت بمساعدة قريبها "عاكف تورال" إلى اللجنة الانتخابية، وأدلت بصوتها بمساعدته.

وقال عاكف لوكالة للأناضول إن عارفة عاصرت جميع رؤساء الجمهورية التركية، وأنها تشعر بالفخر لمشاركتها في أول انتخابات رئاسية مباشرة تشهدها تركيا.

أما في "صامسون" شمال تركيا، فقد أعربت كلا من "جميلة كالايجي" (105 أعوام)، و"أمينة أرسلان" (95 عاما) عن سعادتهما للمشاركة في أول انتخابات رئاسية مباشرة تشهدها تركيا، وهما اللتان عاصرتا أيضاً جميع الرؤساء الأتراك. وقالت جملية لمراسل الأناضول أنها حريصة على الإدلاء بصوتها في جميع الانتخابات.

 

وفي "أماسيا"، بشمال تركيا، توجه "عادل كرمان" (64 عاما) المصاب بشلل جزئي، إلى اللجنة الانتخابية على كرسيه المتحرك للإدلاء بصوته، كما تحملت "ساتي أوزدمي" (94 عاما) مشقة النهوض على قدميها، والتوجه إلى اللجنة الانتخابية مستندة على ابنها وابنتها، لأداء واجبها الوطني.

 

وحملت عربة إسعاف "حسن أقسو" (71 عاما) المصاب بالشلل، إلى اللجنة الانتخابية للإدلاء بصوته، في "ريزه"، الواقعة بشمال غرب تركيا. وروى أقسو لـ"الأناضول" عما كان يعانيه للحصول على الدواء عند إصابته بالشلل قبل عشر سنوات، من انتظار لساعات طويلة، قد لا يتمكن بعدها من الحصول على الدواء، في حين بات بإمكانه الآن الحصول على الدواء من أي صيدلية، وإجراء الكشف الطبي في أي مشفى. 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان