رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. عدوى انضمام الفتيات لداعش تصل إلى إسبانيا

بالصور.. عدوى انضمام الفتيات لداعش تصل إلى إسبانيا

شئون دولية

إحدى الفتيات الإسبانيات المتهمة بالانضمام إلي داعش

بالصور.. عدوى انضمام الفتيات لداعش تصل إلى إسبانيا

اسبانيا - عبد السلام باشا 09 أغسطس 2014 18:56

للمرة الأولى تقوم الشرطة الإسبانية بإلقاء القبض على فتيات كن ينوين السفر إلى العراق أو سوريا، فحتى الآن كان كل المعتقلين من الذكور. لكن خلال الأسبوع الماضي قامت الشرطة الإسبانية بتوقيف فتاتين (19 عامًا و14 عامًا) قبل عبورهما الحدود بين مليلة الخاضعة للسيطرة الإسبانية والأراضي المغربية.

وحسب تصريحات الشرطة الإسبانية، كان من المنتظر أن تقوما الفتاتان بالانضمام إلى مجموعة من الفتيات في المغرب، ومن هناك السفر إلى سوريا أو العراق عبر تركيا. وكان والد الفتاة الصغيرة قد قام بإبلاغ الشرطة عن اختفاء ابنته قبل عدة أيام في مدينة مليلة.

وبناءً على هذا البلاغ قامت السلطات الإسبانية بتشديد الرقابة على المعابر الحدودية، بالإضافة إلى عمليات البحث المعتادة في تلك الحالات. وجاء تشديد الرقابة على المعابر الحدودية لوقوع حالات شبيهة بين الكثير من الذكور الشباب، إذ يقومون بالاختفاء وبعد ذلك يتم اكتشاف سفرهم إلى سوريا أو يتم توقيفهم قبل مغادرة الأراضي الإسبانية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة البايس الإسبانية، تنتمى الفتاة الصغيرة ذات الأربع عشر عامًا إلى عائلة كبيرة العدد، وبعد أن تغير سلوكها خلال الأسابيع الأخيرة، من رفض للكلام مع أفراد العائلة واتخاذ مواقف عدوانية، قام والدها بحملها لتعيش مع شقيقتها الكبرى في أحد أفقر أحياء مدينة مليلة. لكنها اختفت بعد عدة أيام.

ولحظة إلقاء القبض على الفتاتين كانتا ترتديان النقاب. وتم نقلهما في طائرة شرطية إلى مدريد حيث خضعت الصغرى للاستجواب أمام محكمة القاصرين. بينما تم إطلاق سراح الفتاة ذات التسع عشر عاما بعد يومين.

ولم تصرح الشرطة الإسبانية بطبيعة الاستجوابات التي خضعت لها كلتا الفتاتين، لكن بناء على معلومات سابقة وعمليات بحث مستمرة، بالإضافة إلى اعتراف الفتاة القاصر، تم الكشف عن نيتهما السفر للانضمام إلى قوات الدولة الإسلامية في العراق أو سوريا.

وتعتبر هذه العملية هي الأولى التي يتم فيها توقيف أشخاص قبل السفر إلى العراق منذ إعلان الدولة الإسلامية قبل شهر ونصف بقيادة أبو بكر البغدادي.

كما تم الكشف عن أن تجنيد الفتاتين تم عبر الفيسبوك، وهي الطريقة التي تتبعها الخلايا الجهادية في إسبانيا مؤخرا بعد تضييق الخناق على تجنيد المجاهدين وتدريبهم في الاراضي الإسبانية، خاصة بعد تفكيك خلية كبيرة قبل شهرين في عملية تمت في عدة نقاط بإسبانيا.

وحسب معهد (إيلكانو) الإسباني المتخصص في دراسات الجماعات الإسلامية، كان من المتوقع أن تذهب الفتاتان إلى سوريا والعراق للزواج من أحد المجاهدين والعمل في مهام مساعدة مثل الطهي والتمريض. ولم تعرف حتى الآن حالات لنساء يقمن بحمل السلاح والاشتراك في العمليات العسكرية مباشرة.

وتم نقل الفتاة القاصر إلى مركز للأحداث لم يتم الكشف عنه، أما الفتاة الأخرى التي تدعى "فوزية علال محمد" فتم الإفراج عنها يوم الثلاثاء الماضي بدون ضمانات، لكن تم سحب جواز سفرها لمنعها من مغادرة الأراضي الإسبانية. كما يجب عليها أن تتقدم إسبوعيا إلى أقرب محكمة لمنزلها لتثبت حضورها. وكانت فوزية علال محمد قد نفت أى علاقة بالجماعات الجهادية وأيضا نفت نيتها السفر إلى العراق أو سوريا.

لكن الفتاة القاصر قالت إنها تعرفت عليها ووعدتها بالمساعدة في السفر للانضمام إلى الجهاديين. وبعد عرض الفتاة الصغيرة على أطباء نفسيين، أكدوا على اقتناعها التام بأفكارها وتصميمها على تنفيذ ما اعتزمته.

وتعتبر الشرطة الإسبانية أن عملية غسيل المخ التي يخضع لها صغار السن والمراهقين على شبكات التواصل الاجتماعي تحديا جديدا أمامها. خاصا وأن المستهدفين الجديد لا يعانوا عادة من مشاكل اقتصادية أو اجتماعية، كما هي حال الفتاتين اللتان تم منعهما من السفر. حيث أن كلتيهما تقومان بالدراسة وتعتبران طالبتين عاديتين.


 

اقرأ أيضًا:

بيكيه يفجر قنبلة في طائرة برشلونة

أربيلوا يصل إلى التدريبات في سيارة غريبة

بيبي رينا ينضم إلى بايرن ميونخ

الاتحاد الهولندي ومانشستر يونايتد يحتفلان بفان بيرسي

تشافي هيرنانديز يعلن اعتزال اللعب دوليا

سلة ناشئي أسبانيا تقسو علي الفراعنة 111 – 59 بالدورة الودية بالإمارات

بالفيديو.. لعنة غزو العراق تطارد إسبانيا

سليم الجبوري رئيسًا للبرلمان العراقى

وزير الداخلية المغربي: 1220 مغربياً يقاتلون مع داعش

وسط إنشغال العالم بغزة .. دولة الخلافة تتمدد في سوريا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان