رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حصاد اليوم الأول لانتخابات الرئاسة التركية بالخارج

حصاد اليوم الأول لانتخابات الرئاسة التركية بالخارج

شئون دولية

اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية التركية في خارج الإقليم التركي

حصاد اليوم الأول لانتخابات الرئاسة التركية بالخارج

وكالات 31 يوليو 2014 19:04

توجه الناخبون الأتراك المقيمون في الخارج لأول مرة؛ إلى صناديق الاقتراع اليوم؛ للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية في البلدان التي يقطنون فيها.

ففي الصين توجه الناخبون الأتراك، المقيمون فيها إلى مراكز الاقتراع لكي ينتخبوا للمرة الأولى الرئيس التركي، حيث افتتحت صناديق الاقتراع في السفارة التركية بالعاصمة "بكين"، وفي القنصليتين بمدينتي "شانغهاي" و"جوانزو" في الثامنة من صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي.

كما انتهت عملية التصويت للانتخابات الرئاسية التركية؛ التي بدأت في تمام الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي في استراليا، حيث أدلى 530 ناخباً تركياً بصوته في مدينة "ملبورن" و443 ناخباً في "سيدني".

وفي ألمانيا التي يقطنها أكبر جالية تركية، تتواصل عملية التصويت التي بدأت في الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي، إذ نُقلت بطاقات الاقتراع وباقي مستلزمات العملية الانتخابية الموجودة في غرف مؤمنة بالقنصليات التركية، في ساعات الصباح المبكر إلى المراكز الانتخابية الموجودة في مدن "برلين" و"هانوفر"، و"دوزيلدورف"، و"إسن"، و"فرانكفورت"، و"ميونخ"، و"كالسروه".

إلى ذلك، بدأ الناخبون الأتراك المقيمون في مدينة "نيويورك" الأميركية بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التركية، إذ أظهر الناخبون الأتراك المقيمون في الولايات المتحدة الأميركية اهتماماً كبيراً بالانتخابات في أول يوم على انطلاقها في أميركا.

وسيدلي الأتراك في أميركا بأصواتهم بدءاً من اليوم ولغاية الثالث من أغسطس المقبل، فيما سيدلون بأصواتهم في بين يومي 17-20 من نفس الشهر في حال عدم فوز أحد المرشحين الثلاثة، في الجولة الأولى.



ممثلو الأحزاب السياسية يشاركون في الانتخابات

أدلى "حسين عوني قارصلي أوغلو" السفير التركي في العاصمة الألمانية برلين  بصوته للانتخابات الرئاسية في ملعب برلين الأولمبي، حيث أكد ضرورة أن يُنظر بإيجابية إلى موضوع منح الأتراك القاطنين في الخارج فرصة التصويت في الانتخابات الرئاسية.

بدوره، ذكر القنصل العام التركي في برلين، "أحمد باشار" أنه سيدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية وأن ممثلي الأحزاب السياسية الثلاث الكبرى سيدلون بأصواتهم أيضاً، في حين تنتهي مدة التصويت في انتخابات الرئاسة التركية في بعض البلدان في الثالث من أغسطس المقبل.

كما وتتواصل عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية في هولندا بدون أي مشاكل، حيث أدلى السفير التركي في لاهاي "صادق أرسلان" بصوته في اليوم الأول للانتخابات، فيما أوضح القنصل العام التركي بمدينة "روتردام"، رئيس لجنة الانتخابات "طوغان أورال" أن العملية الانتخابية جرت دون وقوع أي مشكلات، معرباً عن سعادته لذلك.

أمّا في إسرائيل فيدلي الأتراك المقيمون هناك بأصواتهم في الانتخابات التركية في السفارة التركية بالعاصمة "تل أبيب".

وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة العليا للإذاعة والتلفزيون، بدء حظر نشر أي شيء متعلق باستطلاعات للرأي أو دراسات أو توقعات حول نتائج الانتخابات.

إلى ذلك، شهدت حسابات مرشح الرئاسة التركية، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" في مواقع التواصل الاجتماعي زيادة في عدد متابعيها، إذ ارتفع عدد متابعي حساب أردوغان في موقع التغريدات المصغرة "تويتر" من 98 ألف في شهر تموز/ يوليو إلى 417ألفاً.

بدورها نفت "تانسو تشيلر" رئيسة الوزراء التركية الأسبق؛ الأخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام عن دعمها لمرشح الرئاسة "أكمل الدين إحسان أوغلو"، مشيرة إلى أنها عارية تماماً عن الصحة.

وفي السياق ذاته، أعرب المرشح للرئاسة في تركيا؛ الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي "صلاح الدين دميرطاش" عن رغبته في إعادة إحياء روابط الأخوة بين أفراد الشعب مجدداً، لافتاً أنه سيبذل جهوده من أجل السلام والأخوة.

أمّا رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال قلجدار أوغلو" فقال في كلمتة له بولاية نو شهير :" أمامنا الانتخابات الرئاسية، وهي استحقاق هام، وأريد أن يكون الشخص الذي يفوز فيها حيادي، ويقف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب ".

كما ذكر نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم " سليمان صويلو" في كلمة له بولاية آيدن أن الانتخابات الرئاسية هي ذروة نصر الشعب على الذين يعملون على إقصاء الشعب، وإدارة البلد منذ عقود، دون الأخذ بعين الاعتبار ذلك الشعب.

و
من جانبه، أشار نائب رئيس الشعب الجمهوري " برهان شيناتالار" حول الانتخابات الرئاسية أن أكمل الدين إحسان أوغلو هو المرشح التوافقي للشعب التركي، وأنه يعد فرصة جيدة من أجل تركيا.

يذكر أن انتخابات الرئاسة التركية هي الأولى، التي ينتخب فيها الشعب التركي رئيس الجمهورية، وفق التعديلات الدستورية، التي جرت عام (2010) بعد أن كان البرلمان التركي هو من يختار رئيس البلاد. ويتنافس في هذه الانتخابات ثلاثة مرشحين هم رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان"، مرشح حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، و"أكمل الدين إحسان أوغلو"، المرشح التوافقي لعدد من أحزاب المعارضة أبرزها "الشعب الجمهوري"، و"الحركة القومية" أكبر حزبين معارضين، و"صلاح الدين دميرطاش" مرشح حزب "الشعوب الديمقراطي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان