رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

250 مليون دولار خسائر أولية للصناعة الإسرائيلية

250 مليون دولار خسائر أولية للصناعة الإسرائيلية

شئون دولية

مظاهرات فى تل أبيب اعتراضًا على سياسة نتنياهو- أرشيفية

بسبب العدوان على غزة

250 مليون دولار خسائر أولية للصناعة الإسرائيلية

وكالات 27 يوليو 2014 09:10

قالت الإذاعة العبرية إن الخسائر الأولية لقطاع الصناعة في إسرائيل بلغت حتى اللحظة، نحو 875 مليون شيكل (250 مليون دولار)، بسبب العدوان على قطاع غزة.


وأضافت الإذاعة خلال نشرة حول التبعات الاقتصادية للعملية العسكرية، أن غالبية الأضرار كانت في المناطق الصناعية الواقعة في وسط وجنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي أصبحت منذ اليوم الأول للعدوان هدفا سهلا لصواريخ الفصائل الفلسطينية في غزة.

وجاء في التقرير، أن قطاع تكنولوجيا المعلومات، والصناعات المعدنية والصناعات الغذائية قاد الخسائر التي لحقت بالقطاع الصناعي، بينما لم يتم التعرف بعد على الخسائر التي لحقت ببعض الصناعات، كالصناعات الحربية بسبب الرقابة العسكرية.

وتفرض الرقابة العسكرية الإسرائيلية تعتيماً شديداً على الخسائر التي تلحق بـ(إسرائيل) بسبب العدوان على غزة، وخاصة المعلومات المتعلقة بعدد الجنود القتلى والخسائر الاقتصادية (قطاعات صناعية وزراعية وبورصة والقوة الاستهلاكية ).

وأوردت صحيفة "هآرتس"، مقالاً لأحد كتاب الأعمدة، أشار خلاله إلى أن الخسائر الحقيقية لو تم نشرها على عامة الإسرائيليين، "وأقصد الخسائر الاقتصادية، فإن ثورة ستقوم في البلاد، لأن الحديث يدور عن مليارات ما بين قطاعات الصناعة والسياحة والطيران، والنمو الاقتصادي والاستثمار".

واعتبر الباحث في الإسرائيليات مهند عقل، إن الخسائر التي يتم الإعلان عنها، تهدف بالدرجة الأولى إلى تزويد وسائل الإعلام بالمعلومات، لأن قانون الحق في الحصول على المعلومة ساري المفعول في إسرائيل، "لكن هل تقدم الرقابة العسكرية المعلومات كاملة؟".

وأضاف عقل خلال تصريحات مع وكالة الأناضول، "لن يتم نشر كافة الحقائق حتى بعد انتهاء العملية، لأن أية معلومة تتحدث عن خسائر كبيرة، ستدفع بجهود الحكرمة للاستثمار في إسرائيل إلى الهاوية".

واعتبر عقل أن مبلغ 250 مليون دولار، أقل بكثير من الخسائر التي يتعرض لها اقتصاد متطور، كالاقتصاد الإسرائيلي، "لكن هنالك مستثمرين، تخشى إسرائيل من هربهم إلى أسواق أخرى إن اطلعوا على الخسائر كاملة".

ويشن الاحتلال الإسرائيلي، عدواناً جوياً وبرياً وبحرياً منذ الثامن من يوليو الجاري، اسماه "الجرف الصامد"، أودى بحياة 1049 مدنياً فلسطينياً بينهم 208 طفلاً 109 سيدة و40 مسناً، وجرح أكثر من 5900 آخرين بجراح متفاوتة منهم 1779 طفلا و 1360 امرأة و 230 مسنا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان