رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الكونجرس يدين استخدام حماس للمدنيين دروعًا بشرية

الكونجرس يدين استخدام حماس للمدنيين دروعًا بشرية

شئون دولية

صورة أرشيفية لمجلس النواب اﻷميركي

الكونجرس يدين استخدام حماس للمدنيين دروعًا بشرية

اﻷناضول 25 يوليو 2014 21:54

أدان مجلس النواب الأمريكي، اليوم الجمعة، ما اعتبره استخداما من قبل حركة حماس لـ "المدنيين الأبرياء" كدروع بشرية ، مطالبا الحكومة الفلسطينية بالتخلي عن حماس حتى تعترف بحق إسرائيل في الوجود.


جاء ذلك خلال جلسة لمجلس النواب، إحدى غرفتي الكونجرس، اليوم الجمعة، صوت فيها الأعضاء بالإجماع على بيانين متلازمين بشأن الأوضاع الأخيرة في غزة.


وأدان البيان الأول حادثة اختطاف 3 مستوطنين إسرائيليين جنوبي الضفة الغربية في 12 يونيو الماضي، وقتلهم من قبل "إرهابيين مرتبطين بحماس" ومقتل الفتى محمد أبو خضير من قبل "متطرفين" حسب نص البيان.


وأثنى البيان على ما اعتبره "تحركا للسلطات الإسرائيلية للقبض على قتلة محمد أبو خضير، لمعاقبتهم طبق القانون كما هو متوقع".


ودعا البيان الحكومة الفلسطينية إلى التعاون الكامل مع الحكومة الإسرائيلية للقبض على قتلة المستوطين الثلاثة، مطالبا حماس بـ "إيقاف هجماتها على إسرائيل، وإيقاف استفزازها إسرائيل للدخول في صراع معها".

 

وحث الحكومة الفلسطينية على قطع علاقاتها مع حركة حماس، حتى تعترف بحق إسرائيل في الوجود وتنبذ الإرهاب، على حد نص القرار.


فيما نص البيان الثاني، الذي طرحته رئيسة لجنة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الفرعية التابعة للجنة الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إلينا روس ليتينن، على أن يقوم الكونغرس بغرفتيه، بالإدانة الشديدة لاستخدام "حماس للمدنيين الأبرياء كدروع بشرية"، كما طالب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس بشجب ذات الأمر.


ودعا البيان المجتمع الدولي للاعتراف بـ "الخروقات الكبيرة التي تمارسها حماس للقانون الدولي"، محملا مسؤولية الهجمات الصاروخية لـ "حماس ومنظمات إرهابية أخرى كالجهاد الاسلامي في غزة".

 

وأيد ما أسماه "حق إسرائيل السيادي في حماية أراضيها وإيقاف الهجمات الصاروخية ضد مواطنيهم"، داعيا إلى دعم "الفلسطينيين المدنيين الرافضين لحماس وكل أشكال الإرهاب، ويرغبون بالعيش في سلام مع جيرانهم الاسرائيليين".


وشرعت إسرائيل قبل 19 يومًا، بشن حربٍ على قطاع غزة أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد"، وتوسعت فيها الخميس 17 يوليو الجاري، بتنفيذ توغل بري محدود، مصحوباً بقصف مدفعي وجوي وبحري كثيف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان