رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إثيوبيا:على إريتريا الكف عن محاولاتها الاستفزازية

إثيوبيا:على إريتريا الكف عن محاولاتها الاستفزازية

شئون دولية

رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين

إثيوبيا:على إريتريا الكف عن محاولاتها الاستفزازية

الأناضول 20 يوليو 2014 06:22

قال رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، إن نظام أسمرا (العاصمة الإريترية) يعتمد استراتيجية العداء مع إثيوبيا مستهدفًا أمنها وحركة النمو المتسارعة في البلاد، داعيًا إياه إلى الكف عن محاولاته الاستفزازية اليائسة.

 

وأضاف ديسالين، خلال كلمة له أثناء احتفال للكلية العسكرية الإثيوبية، السبت، بتخريج دفعة ضباط إثيوبيين ومن بعض دول الجوار، أن بلاده تسعى لبناء مؤسسة عسكرية قوية تحافظ على السيادة الوطنية وتتصدى للحركات الإرهابية التي دأب نظام أسمرا بتصديرها لزعزعة استقرار إثيوبيا.

 

وحذّر رئيس الوزراء الإثيوبي نظام أسمرا من التمادي في جرأته على التصدي للجيش الإثيوبي، قائلاً: "إن الجيش الإثيوبي اليوم جيش لايقهر".

 

كما أشاد ديسالين بدور الجيش الإثيوبي في استتباب الأمن والاستقرار وإسهامه في الأعمال التنموية على المستوى الإقليمي والقاري.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الإريتري على ما قاله رئيس الوزراء الإثيوبي.

 

واندلعت بين إثيوبيا وإريتريا حرباً واسعة في مايو 1998 واستمرت حتى يونيو 2000 بسبب الخلافات الحدودية بين البلدين، وقد تسببت هذه الحرب في خسائر بشرية قدرت بمئات الآلاف من الطرفين، قبل أن يوقعا على اتفاق سلام في الجزائر يوم 12 ديسمبر  2000 التي أنهت رسمياً الحرب، وقد نصت الاتفاقية على تشكيل منطقة أمنية مؤقتة بين البلدين.

 

ودأبت إثيوبيا على اتهام إريتريا بدعم المعارضة الإثيوبية المتهمة بتنفيذ "عمليات إرهابية"، وقامت إثيوبيا في 2011 بعمليات محدودة في عمق الأراضي الإريترية ردًا على ما أسمته "دعم إريتريا لجماعات إرهابية مناوئة لإثيوبيا"، وهي الاتهامات التي عادة ما تنفيها اريتريا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان