رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجهاديات ظاهرة تقلق بريطانيا

الجهاديات ظاهرة تقلق بريطانيا

شئون دولية

الجهاديات - ارشيفية

الجهاديات ظاهرة تقلق بريطانيا

صحف 17 يوليو 2014 09:25

ترك مايقرب من 500 شاب بريطاني بلدهم للمشاركة بالقتال إلى جانب جماعات تسير على خطى " القاعدة" في سورية والعراق تحت مسمى الجهاديين كجماعتي " النصرة" و" الدولة الاسلامية".

وهناك ظاهرة جديدة بدأت تظهخر في بريطانيا وهي ظاهرة " الجهاديات" اللواتي يتركن  بلدهم للسفر إلى مناطق القتال بهدف أن يصبحن زوجات لـ"جهاديين" سبقوهن بالسفر، وهو ما يشكل صداعا لاجهزة الامن المكلفة بمكافحة الارهاب.

 

وبرزت ظاهرة " الجهاديات" في 26 يونيو الماضي عندما تركت التوأم سلمى وزهرا حلاني "16 سنة" منزل أسرتهما ببريطانيا وسافرتا إلى تركيا، وتبين أنهما قصدتا سورية بعد أن سبقهما أخوهما الاكبر الذي ألتحق بجماعات إسلامية هناك، كما تبين أن ثمة مخطط لتزويجهما بمقاتلين وهم من مولوا رحلة سفرهم.

 

وأوضحت جريدة " الحياة " اللندنية  أن أجهزة الامن وناشطين حقوقيين يقولون أن هناك أخطارا من أن "الجهاديات" اللواتي يتم استقطابهن للذهاب |إلى سورية يمكن أن يصبحن ضحايا لزواج قصير هدفه إشباع رغبات الجهاديين.

 

 

اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان